احبك بجنون وفيك انا مفتون


كم أحــبـــكِ يا غرامي ..

أحبك حتى لو هربتِ إلى آخر الدنيا ..

أحبك فلا تتركينى ..

لا تناقشيني ..

لا تجادليني ..

أهواك وأهوى كل لحظاتكِ ..

أحــــــــــــبـــــــــــــــــــك

لك نثري ..

وقلمي ..

وحلمي ..

وفوق كل ذلك فؤادي

أعشــــــقكِ

نعم ... أنا أعشقكِ ..

بل أهيم فيك ..

وفي كل معنى من معانيك ..

وفي كل همسة من شفتيك..

وفي كل لمسة من بين يداك..

أهيم في عيناكِ ..

لا تبتعدى عني ..

اللحظة في بُعدكِ سنوات تحرقني..

أعشقك ياسيدة 

كسرت أشواقي ..

و لملمت كلماتي ..

يا عنوان قصائدي ..

يا جنون فؤادي ..

يامن هززت كياني..

أعشقك ..

وأتنفس عشقكِ مع أنفاسي ..

حُـــبـــكِ .. 

ينبض بها فؤادي..

أهواك ..

من مولدي حتى نهايتي ..

إنني غريق ..

إنني هائم ..

بل أنا عاشق

إنني أحُبها

أهواكِ

هواكِ يا سيدتى ..

كسر كل القيود ..

حطم كل تلك الارقام التي يضعونه ..

تجاوز كل الخطوط ..

يسألونك 

لما هو يُحبكِ ..؟

قولى لهم هو لا يحبني ...

بل هو مجنونني ..

يسألوني

لما تحبها ..؟

اجيبت بهدوء 

انظروا الى عيناه ..

بل انظروا الى عيناي حينما ترى عيناها ..

إنني أذوب ..

يا إلهي..

إنني انصهر ..

أمام تلك العيون ..

إنني اهواها ..

مثلما يهوى البلبل الغناء ..

بل كما يهوى الطفل اللعب ..

بل كما يهوى القلب النبض ..

هى وطني ..

قلبي ..

روحي ..

عيناي .. 

وهوى نفسي التي تعلقت بجفنيها ..

أحبها ..

لا أعلم ما أحب بها .
.
كل ما أعلمه انني غارق في بحور هواها ..

إنني أهواها ..

حتى نهاية الهوى ..

ها أنا أقف على الأرض ..

اصرخ فيها ..

لولا انها وطأتكِ ما كنتُ يوماً من الايام أعشقكِ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ


هنا في مرقدي في غرفتي و على وسادى احلامي

احتضن قلبك مثل كل ليلة لتنام بين حنايا روحي

احتويك ين احضاني كطفلي الصغير المدلل

اتأمل ملامحك و اغمض لك عينيك بقبلة اذابت قلوبنا

لنغفوا و نرحل الى حلم وردي بطله انت يا عمري

اراك فارس مستوطن لجزيرة قلبي و فؤادي

مبتسما رقيق الملامح فرح بخلوتنا و همسنا

تأخذني من يدي الى مكان ليس به لا انس و لا جان

الى مملكة و جنة اجمل ما خلق الرحمان

لتراقصني بين ذراعيك و تستنشق عطر الحب

من حنيا ملامحي جسدي وجهي و شعري

و تهمس لي بصوت اعذب من الكروان

اشتقت اليك يا وردتي يا ملاكي يا شهد الروح

تغازلني باعبق الكلمات و اروع الصفات

لاذوب بين ذراعيك امتزج بين خلايا روحك

اتوحد بك و انصهر معك لتعيد تكويني و ولادتي

لاصبح ارق من ندى الورد و اشهى من العسل و الشهد

افتح عيني مبتسمة لاجد يدي محتضنة عنقك كشال من الحنان

و كلي غرور و فرح لانني فاتنك يا حبيب العمر


في حانه العشق حبيبي احضنك بكل قوتي

ااه من حضــــــنك فيه نهــرى عند التلاقى

اشهق عطرك الاخاذ وارتشف نبيذ كاسك

كيف لي الصــمود امــامك حــبيبي ترفق

نبض وريدي انت ام شـــرياني المــتدفق

لا اخفي عنك مشاعري كباقي النساء

فمهما اعطيتك حبيبي ساكون من البخلاء

لانك يا مجنوني وهبتني السعاده والحياه

ضمني حتي تذوب روحي بداخلك

و امتزج بك اكثر و اكثر

فكلما اقترت مني اشتاقك اكثر و اكثر

يارجلا عشق هذياني و نوباتي

***

حبيبي...احبك...اهيم بك...اعشقك بجنون

المح انفاسك...واضم اشواقك...واحضن اهاتك...اعانق امواج اشتياقك

يا من تربعت على عرشات قلبي...يا من امتزجت بكياني

اقترب مني...اقترب

لاهمس لك...لابعثرك...لانثرك...لاجمعك

حبا وعشقا...بردا ودفئا...هجرا ووصلا

يا كل مشاعري وكلماتي ...يا كل ايامي...ربيعي وخريفي...صيفي وشتائي

اراك في منامي طيف يملك كل احلامي

كم اشتاق لعينيك ويزيد شوقي للمست يديك

اضحك عمرا يسكن اركان الوجود...اضحك حقيقه...محالا...جنونا...وخيالا

يا غالي متى اتحرر من عذابي...من جحيم صمت الانتظار...

يا قدري...انت كل شي...يا كل شيء انت

انت كل الاشياء الجميله وكل الاحاسيس الرقيقه...انت مهجة القلب وقرة العين

احبك...بكل الحب...اناديك اصرخ اليك...ارسل اهاتي تبحث عنك...تتجول بين حروف اسمك...اخط بقلبي واكتب بقلمي

اتجرع سيول حبك...بكل مساماتي...بكل قطرات دمي

احبك واحب كل ما تحب وكل من يحبك

احب هذه الدنيا لانك فيها...واحب الايام والقدر لانهما جمعاني بك

احب كل حرف في اسمك...احب ان الفظها...ففيها كل ما احب

احبك واحسد كل حبة تراب داستها قدماك...وكل نجمه راقبتها عيناك...وكل ما لمست يداك

اغار عليك...اغار من وسادتك...فهي تلامس وجناتك ومن كل شيء يقترب منك

انا مجنون بحبك...فهل رايت اعقل من جنوني؟

ماذا اهديك...؟يا قطرات المطر...يا زهور الربيع

اهديك عيون انت تسكنها...ام اهديك روح انت تملكها

هل يكفي ان اهديك عمري من يوم ميلادي وحتى مماتي

حبيبي...انا معك...رغم بعد المسافات...اتمسك بخيوط العنكبوت...وانسج منها الامل...واطرزها بعبارات الصبر...وسأكتب عليها...سألقاك ولو بعد الف عام 


العشق والغرام كلمتان تدلان على الوقوع بالحب، فهما تصفان بشكل دقيق المرحلة التي وصل لها المحب وهي أعلى درجات الحب والوله والهوى، لهذا أردنا هنا أن نورد لكم كلمات تصف العشق والغرام: 

***

 حبيبتي وحدكِ أميرة نبض قلبي، لأنكِ سيدة النساء، أنتِ لي كل شيء وسوف أضمك بكل احتواء، ألا تسمعين نبض قلبي وهو يشدو لكِ بنسمات الهواء، وقلبي ينشد لكِ الأشواق بحروف حبه لكِ بكل ولاء، أحبك أميرتي يا أجمل مافي هذه الدنيا يا أميرة الجمال والبهاء، أحبك يا أجمل من الزهور وأطيب عندي من العطور بالصباح والمساء، أحبك يا عشق روحي ومهجة فؤادي، أحبك وفوق الحب أحبك، أحبك أميرتي يا أجمل النساء.

•••

إلى من احتارت الكلمات في وصفها، وتاهت الأحرف في كتابتها وشدت أذناي بصمت إلى صوتها، يا من أغمضت عيناي شوقاً لرؤيتها إنه أنتِ يا حبيبتي.

•••

حبيبتي كنت أسمع قبل أن أحبك بأن الحب عذاب ولوعة وحرمان فكنت أخافه، وبعد أن أحببتك تمنيت لو يَجمع عذاب المُحبين ويصبح من نصيبي بشرط أن تكوني بجانبي.

•••

لا أعرف ماذا حدث وماذا يحدث لقلبي، لا أستطيع السيطرة علي نبضات قلبي حين يشعر بك، لماذا أنتِ؟ ماذا فعلتِ بي؟ أنا لا أعلم، كل ما أعلمه أن قلبي ينبض بأجمل نغمات العشق حين أراك في منامي، فما بالك ما الذي يحدث لي حين أراك كاملاً أمامي، لن تقوي على إيقافي عن حبك فهذا ليس بيدي، فإن أردت ذلك فتحدث مع قلبي وأطلب منه التوقف، أحبك هذه ليست مجرد كلمة بل إحساس يزيد بك ويكبر يوماً بعد يوم، أنا لا أمزح حقاً وقعت في حبك رغماً عني، فقلبي قد إختارك قبل عقلي، أحبك أنا حقاً أحبك.

•••

صُوتك حياة، وشوفتك عمر ثاني، وكلما أحببتُك أًُريد أن أُحبك أكثر.

•••

أنا أعشقك يا حبيبي وأنت آخر من أفكر به قبل أن أنام، أنا أعشقك يا حبيبي وأنت أول من يخطر ببالي بعد صحوة المنام، أنا أعشقك يا حبيبي وأنت الذي أراه في كل وجه، أنا أعشقك يا حبيبي وأنت الذي قلت لناس لن ولم أعشق سواه، أنا أعشقك يا حبيبي وأكاد أن أفقد عقلي ولن أعرف ما الذي دهاه، أنا أعشقك يا حبيبي ومن أجلك سوف أبقى على حبي ولن أنساه.

•••


أحبك كم تمنيت أن أقولها، كم تمنيت أن تشعري بها، ليتني أستطيع أن أكتبها، وعلى جدران قلبك أحفرها ليت إحساسي حِبر، وسماءك ورق وعلى قمرك أرسمها، أحبك كم تمنيت أن يكون حبي وردة تستيقظين على عطرها، كم تمنيت أن يكون حبي ضمة تغفين بين أحضانها، كم تمنيت أن يكون حبي قصة يهيم حلمك بها، أحبك لو كان القلب ينطق لنطق باسمك، لو كانت العين تنطق لنطقت برسمك، لو كانت اليد تنطق لنطقت بأمان لمسك، ولكن ليس لي إلا شفاه لا تستطيع سوى أن تقول أحبك.

كيف أمحوك من أوراق ذاكرتي وأنت في القلب مثل النقش في الحجر، أنا أحبكِ يا مَن تسكنين دَمي، وإن كنتِ في القمر ففيك شيء من المَجهول أدخله، وفيك شيء من التاريخ والقدر.

يا من سرقت روحي مني وخطفت قلبي من بين ضلوعي، لكني وضعتك أنت مكانه خفقانه أنفاسك، أنت الهواء الذي أتنفسه، فلو قطع الهواء عن صدري لعشت أتنفس عشقك، حبيبي اشتقت إليك كاشتياق النجوم للقمر، اشتقت لنبرات صوتك، اشتقت لسماع حروف اسمي وهي ترقص بين شفتيك، اشتقت لسماع ضحكاتك لكلامك و لجنونك، اشتقت لحبك ووريد حروفك، اشتقت لدفء حضنك ولسماع دقات قلبك، اشتقت لكل همسة من همساتك بل لكل ذرة في كيانك.

حبيبتي أُحِبّك، سأكتب لكِ عن حنيني و اشتياقي إليكِ، وحبي لكِ وما يدور في خلدي لعلك تعلمين أنكِ ملكت عرش قلبي، سأكتب لكِ دوماً أنكِ حبي وعشقي، قلبي يناجيكِ ويشعر بالحنين إليكِ، هذا عقلي ترك لقلبي الحديث، هذا قلبي يحمل حباً وحنيناً فهل تقبلينه مني، هذا قلب ينبض من أجلك، فهل ستعودين لي؟ كوني كما تكونين فأنا عاشق لكِ.

لو أن الحب مثل الوررود لجن النحل من رحيقها، ولو أن الحب مثل الشجر لاحتضنت الأرض جذورها، ولو أنّ الحب مثل البحر لما هاج الموج على شواطئه، ولو أن الحب مثل السماء لما أظلمت ليلة واحدة، كذلك هو الحب يبعث في النفس الحنين والشوق، لذلك أحبك وبحبك ينير قلبي بهجة وحنين.

أسكنتك حبيبتي داخل قلبي وأعماقي، أهديتك حبي وأشواقي، وهبتك ثقتي التي لم أهبها لأحد، سلمتك قلبي وروحي وأصبحت أسير عينيك، تلك العيون التي رمتني في بحر لا أعرف قراره، لقد ارتسمت ملامحك على وجهي، وأصبح الجميع يراكِ في عيني، وأصبح حبك يسري في دمي، قولي لي يا حبيبتي، هل هذا حب أم عشق لعينيكِ؟

يا من سكن القلب وأصبح عندي كل حياتي وعمري، يا من خطفني همسه بكلمة أحبك، إحساس عجيب رهيب صعب أن أصفه، إحساس يأخذني إلي دنيا غرامك، سحر، عشق، جنون، غرام، اشتياق ليس له حدود.

أحبك بل أعشقك، أقولها بكل مشاعري، أقولها عندما أشعر بطيفك حولي، وعندما تهفو النسمات برائحة عطرك، أقولها عندما أشتاق إليك ولا أجدك بقربي أعشقك.

حبيبي في قربك فرحتي وسعادتي، في بعدك عني عذابي وآلامي، حبيبي أخبرني ماذا أفعل بشوقي المجنون، فأنا أشتاق بجنون وعندما أغمض عيوني أجدك أمامي ساكناً قلبي بكل شوق، تلازمني في أحلامي التي أتمني أن تدوم حتى مماتي.

من أعطتني عشقًاً أبدياً، لا يُمكن إلا أن أهواها، يا من تسقيني الشهد منساباً حين ألقاها، يا من أعشقها بلا حدود لن أضع حداً للعشق، حتى أخشاها، أحببتك تعويذة عشق تسكُنني تسجنني، تجتاح كياني، تهُلكني بين العشاق.

أحبُكِ جداً، بِحجم ما أتَمنى فِي استكمِالَ عَمري مَعَك.

كم أعشقُ تلك النظرات الصامتة التي تُشرق كالشمس من عينيكِ، فتذوب ملامح وجهي بين ثنايا جفونكِ الغائرة، أعشقُ فيكِ كل شيء عفويتك، غيرتك، قسوتك، رقتك، بسمتك، دمعتك، ضمتك حتى طريقة جِلستك أعشقها، طريقة مشيتُكِ أعشقها، وكل ما أكرههُ هو مفارقتك، أعشقُ حروف اسمُكِ تحت أسنة أقلامي، وأغارُ عليكِ من نفسي إن قبلتُكِ في أحلامي، أغارُ على تلك الخدودِ الوردية التي لطالما غارت منها ورود الربيع، فقلبي بدونكِ عقيمٌ لا يُنجبُ حُباً لأحد ومشاعري بدونكِ ملساءٌ لا تُنبتُ إلا الشوك والآسى، وأنا بدونكِ بلا حياة.

إذا تكلم قلبي فلن يَنطق سوى اسمك.. وإذا دَق قلبي فلن يَنبض إلّا لأجلك .. فكم أنا من العِشق أحببتكِ!! وكم أتمنى أن تكوني أنتِ قدري وأن أكون أنا قدرك.

كم أحب الاختباء وراء ظهرك، وكم أشعر بالأمان في حضورك، وكم هي كبيرة سعادتِي حين أكون معك، وبشقاوتي أشاغبك، فأنا أمنتُ بعشقك، فأنت لي ملكة أحتمي بها أين ماذهبت، وقد حفرتُ اسمكَ بحناياي ومنعت كل النساء الاقترابَ منِي، وصدقني لا شيء يجعلني أنام بهدوء سوى هذه الطريقة فكن دائماً بجانبي.

سأكون لك قلب يُحبك بشكل لا يوصف، سأكون لك روح أوجاعها من أوجاعك، سأكون لك كل شيء فوق ما تتمناه، سأكون مَعك في جميع حالاتك، حزنك، فَرحك ولن أتَركك مَهِما حصل لأنني حقاً أحببتك.

 يا من عشت لأجلها حياتي وحبها زرعته في وجداني وبدأت أنشد أجمل أغنياتي وزرعت في قلبك صدق حناني وكتبت عنك في عذب كتاباتي فلا يوجد مكان للحب الأناني بالحب أكتب أجمل حكاياتي فأكتب وكأنني العاشق الولهاني يا من تبقى دوما في خيالاتي فلا تغيبي عن عيني ولو ثواني الصدق والحب هما للعقل زيناتي والصراحة والأمانة هما عنواني فان أحببت أحببت حتى المماتي فأبني بحبي أحلى الجناني