قصيدة نايف بن نحيت مكتوبة


قصيدة نايف بن نحيت

حامل البيرق وانا توي صغير
وكنت في قصر الحكم اصغر مبايع

لو يجيبون الفرزدق مع جرير
ينسجون الشعر في مدحك روايع

انت يا محمد ملك منتب أمير
مثل جدك بالفعول و بالطبايع

اطلق اللي بالسجن مثل الأسير
يكفي انه جابني لك يوم أبايع


ابيات من شعر زياد بن نحيت

المملكة هي عماد الدين 
محدٍ مسوي سواياها

الله وهب خادم البيتين
 يشرف عليها ويرعاها

وياما سمعنا غراب البين
 تنعق ولكن سفهناها

نسمو لانا سعوديين
من رفعنا ما سمعناها

كم قاسي نلينه ونلين
وكم بنت شيخٍ سترناها

فان شفت لك نخلة وسيفين
طع شوري ولا تحداها

***
دون الوطن خمسة وعشرين مليون
غير الحرس والجيش والداخلية

شعب وقيادة عن بلادي يذودون
بالثوب قبل البدله العسكرية

***

لا ضاعت الخوّه من يدين الانذال
يبقى لها عند النشاما بقايا

وان خرّبوا سمعة هل الطيب جهّال
سقنا المراجل مثل سوق المطايا

***

كم راح من عمري وانا ودي اتوب
ولولا الهوى والنفس كان امس تايب

عشرين عام امني النفس يا ايوب
لين اكتشفت اني مع الوقت شايب

***

والله لو تمطر علينا صواريخ
ان نبتسم للي حصل ونتواصل

انشد وتلقا فعلنا بالتواريخ
واللي تبي ياكلب ماهوب حاصل

***

والله اني ماتعذر عنك ياصوت الحفيف
مير انا وياك يامجنون بالحاله سوى 

وانت مايخفاك بان الوضع بالغابه مخيف
وكل ذيبن لاخلا بطنه من العيشه عوى 

وانت لاتمسي فقير وتصبح بعقل خفيف
غير وضع الموت كلش عندي لطبه دوى

***

ونزل عبدالعزيز و طوحة بخباره الركبان
فرح و استبشر اللي بين مشرقها و مغربها

وتنادوا للوقف بجانبه كل اكثر الشجعان
هروبٍ من حروبٍ محد يحمد عواقبها

حروبً المنهزم فيها خسر والمنتصر خسران
بيومٍ تجتمع عند الله الامه يحاسبها

***

اللي يحب الوطن ويحب حكامه
لايمكن يفكّر انه يدفن بيوته

لاضيّق الوقت صدرة يلبس احرامه
وان مارفع ذكر ربه ما رفع صوته 

حنا سلاح الوطن بالضيق وحزامه
وحنا ذراه وغطاه وعمرة بيوته

وقت الطلب كلبونا صف قدامه
قصة ولانا على التاريخ منحوته