شعر في العيون وسحرها

شعر في العيزن 

كن في عينه اليمنى غروس الروايـا
كاثر الماء عليها فوق حيل سمانـي

وكن في عينه اليسرى جموع وسرايا
نهضت بالبيارق شافت الليـل دانـي

ــــــــــــــــــ

صادفني بالبراقـع وأعجبنـي
وأودعن قلبي على حد الممات

صابني سهم العيون اللي رمنى
يرسل سهوم المنايا بلحظـات


ــــــــــــــــــ
لي صاحب ما قطعت اليأس من دونه
لو غاب عني خياله دوم يبـرا لـي

الصاحب للي سحرها روت بعيونـه
ودى بشوفه ولكن مـا تهيـأ لـي


ــــــــــــــــــ


عينها عين حر شاهر مـن مطيـره
شاف جول الحبارى في البطين أدرجن


العين عين اللي براسه الشذيبه
في ماكر عسر لها طيرت بـه

ــــــــــــــــــ

يابو عيون هدبها سـود
لا تذبح النـاس بعيونـك

تذبح بنجل وبيض خـدود
عجزت أوصفك وش لونك

ــــــــــــــــــ

ياعين هلي صافي الدمع هليـه
والى قضى صافيه هاتي سريبه

ياعين شوفي زرع خلك وراعيه
هذى معاويـده وهـاذي قليبـه

ــــــــــــــــــ

لا بأس يا عين جرى دمعها فيض
غاد لدمعك فوق الأوجـان جظـه

ــــــــــــــــــ

أم العيون السود والرمش فتان
اللي رمتني بحبها يا حلاها

غمازيتين الخد والخد مليان
وطول الشعر لا طاح كله وراها

ولا الشفايف لونها لون رمان
والعنق طوله زايدا في حلاها

اما طباعه يا عرب ما به انسان
مشابهن للي اوصف نواها

ــــــــــــــــــ

حي العيـون الناعسـات الكحيلـه
الي سهوم الموت داخـل هدبهـا

من صابته يسهـر ثمانيـن ليلـه
ويمكن تجيه منيته مـن سببهـا

ــــــــــــــــــ

مابكت فيها من الفرقى غيوم
من نظير العين الا عن غرام



حلو العيون استهانت دمعها الحادر
كن العباير حزين الدمع ما أطيقـه

ــــــــــــــــــ

الله أكبر كيف يجرحن العيون
كيف مايبرى صويب العين أبد

أحسب أن الرمش لا سلهم حنون
أثر رمش العين ماياوي لأحد

يوم روّح لي نظر عينه بهون
فزّ له قلبي وصفق وأرتعد

ــــــــــــــــــ

مفتون باللي ترمي القلب مطروح
بسهام عينن كنها طير جارح

الموت تحت اهدابها اليوم مسموح
وش حيلت اللي في فضا الموت سارح

ياناس نظرت عينها لاحها ضوح
مرحوم ياللي في هوى السود جامح

ــــــــــــــــــ

الا العيون أبخل بها مقدر أعطيك
وش فايدة دنياي من غير شوفك

ــــــــــــــــــ

ياويل حالي من نظرة العيون الكحيله
وياويل قلبي من همس شفايفها الحمر

فديت الطول والإيدين النحيله
ولمست(ن)اغنتني عن كل البشر

الغرور بمشيها شابه الخيل الاصيله
والجدايل لسترسلت اوصلت لين الخصر

غاليه وفي غلاها كنها دانه ثمينه
لا نويت بلمسها مجبور تمشي ع الجمر

ذوقتني عشقها وعشقها لا تستهينه
علقتني واختفت ولا لها حس وخبر

اشعلت النار بخفوقي وحالتي صارت ضريره
والليالي في غيابك خاوت عيوني السهر

ارجعي وكل المشاعر في يدينك لك رهينه
وإطفي نار في ضلوعي وداوي جرحي والقهر

إلفي لبيتك بحظني وعيشي قلبي بسكينه
عقب هيجان المشاعر و كنها موج البحر

إنشري عطرك بثوبي إطلقي فرحه حزينه
وإتركيني ارتوي من فيض شفايفك الحمر



من عيوني خذ مراسيل الغرام
كان تفهم في لغة حب العيون

ــــــــــــــــــ

بوعيون هدبها فوق خـده مظلـه
مجهمات تشادى ريش ربد النعامي

ــــــــــــــــــ

أبو عيون هدبهن صفة الريش
وزميمه تحت حجر العين بان

ــــــــــــــــــ

عيون نجل شوفهن سحر الموت
يضيع ما بالكف إلـى لجلجـن

ــــــــــــــــــ

كن عين الحبيب يوم أناظـر نظيـره
مثل عين أشقر الجنحان طير الحبارى

ــــــــــــــــــ

وعيونه اللي لجلجن ومضه
صار الهدب ظل وأسنـاف


ــــــــــــــــــ

سود نظرهن يودع القلب ينلاع
ومما عملت هاروت سحر نشعها

ــــــــــــــــــ

عليك قلبي ياريش العين مرعوب
قلب اليتيم اللـي فقـد والديـه

ــــــــــــــــــ

البارحة ساهر والدمع يجـري
والقلب حزن على فرقى حبيبه

ــــــــــــــــــ

يا العيون السود اوفي بحالي
واضمري قلبي المعنى بنظرة

ينشرح صدري لا شفته قبالي
وإن طلبتي قمت ألبي لأمره

ــــــــــــــــــ

قيس بن الملوح:
ومما شجاني أنها يوم ودعت تولت وماء العيون في الجفن حائر
فلما أعادت من بعيدٍ بنـظرةٍ إلــيَّ التفاتاً.. أسلمته المحــاجر

جميل بثينة:
لها مقلةٌ كحلاء, نجلاء, خلقةً كأن أباها الظبي, أو أُمَّها مَها

ابن الرومي:
نظرت فأقصدتْ الفؤاد بطرفـهـا ثم انثنت عني فكدتُ أهيمُ
ويلاه إن نظرتْ وإن هي أعرضت وقع السهام ونزعهن أليمُ

إيليا أبو ماضي:
ليت الذي خلق العــــيون الســــــودا
خــلق القلـــوب الخــــافقات حديدا
لولا نواعــســهـــــا ولولا ســـحـــــرها
ما ودّ مـــالك قـــلبه لـــــو صـــــيدا
عَـــــوذْ فــــــؤادك من نبال لحـاضها
أو مـتْ كمـــا شاء الغرام شهيدا
إن أنت أبصرت الجمال ولم تهــــــم
كنت امرءاً خشن الطباع ، بليدا
وإذا طــــلبت مع الصّـــــــبابة لـــذّةً
فــلقد طــلبت الضّـائع المــوجــودا
يــا ويــح قـــلبي إنّـه في جـــــانبي
وأضـــنه نـــائي المــــــزار بعـيدا
مــســـتوفـــــزٌ شــــوقاً إلى أحـــبابه
المـــرء يكره أن يعــــيش وحيدا
بـــــــرأ الإله له الضــّــــــــلوع وقايةً
وأرتـــــــه شقوته الضّلوع قيود
فإذا هــــــفا بــــــــرق المنى وهفا له
هــــــاجــــت دفائنه عليه رعــــود
جــــشَّــــمتُهُ صــــبراً فـــــلما لم يطقْ
جـــشــــمته التصويب والتصعيد
لــو أســتطيع وقـيته بطش الهوى
ولـــو استطاع سلا الهوى محمود
هي نظرة عَرَضت فصارت في الحشا
نــاراً وصــــار لها الفـــؤاد وقود
والحــبٌ صوتٌ ، فهــــو أنــــــــةُ نائحٍ
طـــوراً وآونــــة يكون نشــــيد
يهــــب البــواغم ألســـــــناً صداحة
فــــإذا تجنى أســــــكت الغريد
ما لي أكــــلّف مهـجــتي كتم الأسى
إن طــــال عهد الجرح صار صديدا
ويــلذُّ نفــــــسي أن تكون شـــقيةً
ويلــذ قلبي أن يكــــــــون عميدا
إن كنت تدري ما الغـرام فداوني
أو، لا فخلّ العــــــــذل والتفنيدا

العباس بن الحسين:
صادتكَ مِنْ بَعض الحضور بيضٌ نواعمٌ فــي الخدور
حورٌ تحور إلى صــبـاك بـأعينٍ منهن حــــور

نزار قباني:
ذات العينين السوداوين المقمرتين
ذات العينين الصاحيتين الممطرتين
لا أطلب أبداً من ربّي
إلّا شيئين
أن يحفظ هاتين العينين
ويزد بأيامي يومين
كي أكتب شعراً
في هاتين اللؤلؤلتين

جرير:
إنّ العيون التي في طرفها حــور
قتلتنـا ثم لم يحين قتــلانا
يصر عن ذا اللبّ حتى لا حراك به
وهن أضعف خلـق الله إنساناً

محمد علي السنوسي:

دموعك يا حسناء تغري بي الهوى
فعيناك مينائـي وقلبي قد رسا
لمحتك من قلبٍ رقـيقٍ فلـم أزل
أراكٍ بقلبي في صبحٍ وفي مسا