أبيات شعر عن الحب العميق


هو الحب فاسلم بالحشا مالهوى سهلُ
                          فما اختاره مضنـى به،ولـه عقـلُ
وعش خالياً ، فالحب راحتـه عنـا
                                 وأولـهُ سـقـمً واخــرهُ قـتـلُ
ولكن الدي المـوت فيـه، صبابـةً
                      حياةٌ لمن أهوى، علي بها الفضـلُ
نصحتك علماً بالهوى ،والـذي أرى
                      مخالفتي ،فاختر لنفسِكَ مـا يخلـو
فإن شئتَ ان تحيا سعيداً، فمت بـه
                          شهيـداً ،وإلا فالغـرامُ لـه أهـلُ
فمن لم يمت في حبهُ لم يعـش بـه
                    ودون اجنتاءِ النحلِ ما جنتِ النحـلُ
وقل لقتيـل الحـبَ، وفيـتَ حقـهُ


احببتك بجنون من اول لقاء لنا
تصورت إن الحب اكبر من الزمن
واقوى من الايام
واقسى من الليالي
هذه قصة ادماني
جرعة عشق
وادمان حتى الموت
انسحبت روحي مني
وعاشت بين اضلاعك
احببتك فكنت كالفيضان الجارف
يجرفني التيار اليك
بقوة وبلا رحمة
احبك فأدمنت على حبك
اتألم وافرح في نفس الوقت
ياليتك كنت بحراً
لأرمي نفسي في اعماقك
فأغرق وأموت في احشائك
احبك رغماً عن انفي
احبك بكل حالاتي
لتجرديني من
قلبي وعيني ونبضي
وكل حواسي
لتتركين عظامي
عندها ستحدثك عظامي عن حبك
المغروس فيها
المنقوش عليها
“احبك بكل عنف”
:احبك الى حد الثورة”
“احبك الى حد الجنون”
احبك واعلم انك تحبيني كما احبك ياحبيبي
احبك فأخترت قلبك مسكني وقبري


احلي قصائد العشق للمتنبي

لعَيْنَيــكِ ما يَلقَـى الفــؤادُ وَما لَقي
                           وللحُبّ ما لم يَبـقَ منّي ومــا بَقـي
وَما كنتُ ممّنْ يَدْخُلُ العِشْـقُ قلبَه
                           وَلكِـنّ مَن يُبصـــرْ جفونَـكِ يَعشَــقِ
وَإطراقُ طـَرفِ العَيـنِ لَيسَ بنافـعٍ
                         إذا كانَ طَـرفُ القلـبِ ليسَ بمطـرِقِ

ــــــ

كَتَمتُ حُبُّكِ حَتّى مِنكِ تَكرِمَةً
                  ثُمَّ اِستَوى فيكِ إِسراري وَإِعلاني
كَأَنَّهُ زادَ حَتّى فاضَ مِن جَسَدي
               فَصارَ سُقمي بِهِ في جِسمِ كِتماني

ــــــ


وَجَدْتُ الحبَّ نِيرَاناً تَلَظَّى
                       قُلوبُ الْعَاشَقِينَ لَهَا وَقودُ
فلو كانت إذا احترقت تفانت
                       ولكن كلما احترقت تعود
كأهْل النَّار إذْ نضِجَتْ جُلُودٌ
                    أُعِيدَتْ-لِلشَّقَاءِ- لَهُمْ جُلُودُ

قال لها :
ولقد رأيتك في المنام كأنما
                  عاطيتني من ريق فيك البارد
وكأن كفك في يدي وكأننا
                    بتنا جميعا في فراش واحد
فطفقت يومي كله متراقدا
               لأراك في نومي ولست براقد
ثم انتبهت ومعصماك كلاهما
          بيدي اليمين وفي يمينك ساعدي

فقالت له

خيرا رأيت وكل ما أبصرته
                  ستناله مني برغم الحاسد
إني لأرجو أن تكون معانقي
                  فتبيت مني فوق ثدي ناهد
وأراك بين خلاخلي ودمالجي
               وأراك بين ترائبي ومجاسدي
ونبيت ألطف عاشقين تعاطيا
             طرف الحديث بلا مخافة راصد


ــــــ

اتحـارب بنـاظريك فــــؤادي
                فـضــعـيـفــان يــغـلــبــان قـويــــا

إذامـارأت عـيـني جـمالـك مـقـبلاً
           وحـقـك يـا روحي سـكرت بـلا شرب

كـتـب الـدمع بخـدي عـهــــــده
          لـلــهــوى و الـشـوق يمـلي ماكـتـب

أحـبك حُـبـين حـب الـهـــــــــــوى
                     وحــبــاًلأنــك أهـل لـذاكـــــا

رأيـت بهـا بدراً على الأرض ماشـياً
      ولـم أر بـدراً قـط يـمشي عـلى الأرض

قـالوا الفراقغـداً لا شك قـلت لهـم
  بـل مـوت نـفـسي مـن قبل الفراق غـداً

قفيو دعيـنا قبل وشك التفـرق
      فمـا أنا مـن يـحـيا إلى حـيـن نـلـتقي



موبس احبك انا والله من حبك
                  احب حتى ثرى الارض اللي تاطاها

ضممـتـك حتى قلت نـاري قد انطفت
                     فلـم تـطـفَ نـيـرانيوزيـد وقودها

لأخرجن من الدنيا وحبكــــم
            بـيـن الـجـوانـحلـم يـشـعر بـه أحـــــد

تتبع الهوى روحي في مسالكه حـتى
               جـرى الحب مجرى الروح في الجسد

أحبك حباً لو يفض يسيره علـى
        الـخـلق مـات الـخـلـق من شـدة الـحب

فقلت :كما شاءت و شاء لها الهوى
              قـتـيلـك قـالـت : أيــهـم فـهم كـثر

أنـت مـاض و فييديك فــؤادي
      ردقـلـبـي و حـيـث مـا شـئــت فامـضِ

ولي فؤادإذا طال العذاب بــه
                 هـام اشــتـيـاقـاً إلـى لـقـيا مـعـذبــه

ما عالج الناس مثل الحب من سقم
                 و لا بـرى مـثـلـه عـظـماً و لا جسـداً

قامت تـظـلـلـنـي و من عجــــــب
            شـمـس تــظــلـلـنـي من الـشـمـــس

أغرك مني أن حبك قاتلي
                     و أنك مهما تأمري القلب يفعل

يهواكما عشت القلب فإن أمت
                     يتبع صداي صداك في الأقبر 

أنتالنعيم لقلبي و العذاب له 
                    فما أمرّك في قلبي و أحلاك

         و ماعجبي موت المحبين في الهوى 

و لكن بقاء العاشقين عجيب 

لقددب الهوى لك في فؤادي
                     دبيب دم الحياة إلى عروقي

خَليلَيَ فيما عشتما هل رأيتما
                  قتيلا بكى من حب قاتله قبلي

لو كانقلبي معي ما اخترت غيركم
                 و لا رضيت سواكم في الهوى بدلا ً

فياليت هذا الحب يعشق مرة
                 فيعلم ما يلقى المحب من الهجر

عيناكِ نازلتا القلوب فكلهـــــا
                إمـا جـريـح أو مـصـاب الـمـقـتــــل

و إني لأهوى النوم في غير حينـه
                  لـــعـل لـقـاء فـيالـمـنـام يـكون

و لولا الهوى ما ذلّ في الأرض عاشـق
                   ولـكن عـزيـز الـعاشـقـيـن ذلـيل

نقل فؤادك حيث شئت من الهــــوى
                     ما الــحـب إلا لـلـحـبـيــــب الأول

وللمدعي : هيهات ما الكحلُ الكحلُ
                       تبـاً لقومـي ،إذ رأونـي متيـمـاً
 وقالوا: بمن هذا الفتي مسهُ الخبـلُ

لا تحـارب بنـاظريك فــــؤادي
فــضــعـيــفــان يــغـلــبــان قـويــــا

إذامـارأت عـيـني جـمالـك مـقـبلاً
وحـقـك يـا روحي سـكرت بـلا شرب

كـتـب الـدمع بخـدي عـهــــــده
لـلــهــوى و الـشـوق يمـلي ماكـتـب.

أحـبك حُـبـين حـب الـهـــــــــــوى
وحــبــاًلأنــك أهـل لـذاكـــــا

رأيـت بهـا بدراً على الأرض ماشـياً
ولـم أر بـدراً قـط يـمشي عـلى الأرض.

قـالوا الفراقغـداً لا شك قـلت لهـم
بـل مـوت نـفـسي مـن قبل الفراق غـداً.

قفيو دعيـنا قبل وشك التفـرق
فمـا أنا مـن يـحـيا إلى حـيـن نـلـتقي.

موبس احبك انا والله من حبك
احب حتى ثرى الارض اللي تاطاها

ضممـتـك حتى قلت نـاري قد انطفت
فلـم تـطـفَ نـيـراني وزيـد وقودها.

لأخرجن من الدنيا وحبكــــم
بـيـن الـجـوانـح لـم يـشـعر بـه أحـــــد.

تتبع الهوى روحي في مسالكه حـتى
جـرى الحب مجرى الروح في الجسد.

أحبك حباً لو يفض يسيره علـى
الـخـلق مـات الـخـلـق من شـدة الـحب.

فقلت :كما شاءت و شاء لهاالهوى
قـتـيلـك قـالـت : أيــهـم فـهم كـثر.

أنـت مـاض و فييديك فــؤادي
رد قـلـبـي و حـيـث مـا شـئــت فامـضِ.

ولي فؤادإذا طال العذاب بــه
هـام اشــتـيـاقـاً إلـى لـقـيا مـعـذبــه.

ما عالج الناس مثل الحب من سقم 
و لا بـرى مـثـلـه عـظـماً و لا جسـداً.

ـــــــــــــــ

شفت البدر ويا الشمس وراك من الخجل يمشون
انتي الذوق وانتي الحسن وانتي الزين بألوانه

جيتك شايلٍ ورده حمرا عطرها موزون
وبس عرفت لمن بتروح ذبلة حيــل خجلانه

الا سبحان هالخالق امره بين كاف ونون
وهبك الحسن ويا الذوق وصرتي اول اركانه

كواكب هالسما بالليل لي من تظهري يسرون
ولو تمشين في وادي توقف ذل غدرانه

ـــــــــــــ
يا معشر العشاق بالله خبروا
اذا حل عشق بالفتى كيف يصنع
يداري هواه ثم يكتم سره
ويصبر في كل الامور ويخضع
كيف يداري والهوى قاتل الفتى
وفي كل يوم قلبه يتقطع

يُفنى الزمانَ ولا أَخونَ عهدكِ
أَبدا ولو قاسيتُ كُلَ الهوانِ
أَصبو. إليكِ كُلما بَرقٌ سَرى
أَو ناحَ طيُر الأيكِ في الأغصانِ .

أُعللُ قَلبي في الغرامِ وأكتمُ
ولكنَ حالي عن هَوايَ يُترجمُ
وكنتُ. خَلياً لستُ أَعرفُ ما الهوى
فأصبحتُ حَياً والفؤادُ متيمُ .
رددي أَحرُفَ الهوى فَكِلانا
في هواهُ معذبُ مقتولُ
لا تَقولي. سَينتهي فهوانا
اختيارٌ و قدرٌ فَلنْ يَردهُ المستحيلُ .

ومن عجب إِني أَحنُ إِليهم
وأَسألُ ، شوقاً ، عنهُم وهم معي
وتبكي عيني وهم في سوادها
ويشكو النوى قلبي وهم بين أَضلعي

اروع قصائد نزار قباني في الحب

نحن جميلان بهذا الزمن القبيح
وزهرتا بنفسج في مدن الصفيح
وجدولا ماء . . بهذا الزمن الشحيح
أجمل ما في حبنا
أننا نبحر عكس الريح
اني اتيتكِ بالقصائد عاشقاً ..
فلقيت نفسي شاعرا قباني . ،،

مهما ملكت من النساء قوافلا..
ابقى احبك مفصحاً ادماني .

ماذا اقول له إن جاء يسألني
إن كنت أكرهه أو كنت أهواه ؟
رباه أشياؤه الصغرى تعذبني
فكيف أنجو من الأشياء رباه ؟
مالي احدق بالمرآة أسألها
بأي ثوب من الأثواب ألقاه ؟
وكيف أهرب منه إنه قدري
هل يملك النهر تغييراً لمجراه ؟
أحبه لست أدري ما احب به
حتى خطاياه ما عادت خطاياه
الحب في الأرض بعض من تخيلنا
لو لم نجده عليها لاخترعناه
ماذا اقول له إن جاء يسألني
إن كنت أكرهه أو كنت أهواه ؟
نعم أنا ألف ألف أهواه

وعدتك ان لا احبك 
ثم امام القرار الكبير جبنت 
وعدتك ان لا اعود ولا اموت اشتياقا 
وعدت ومت 
وعدت مرارا وقررت ان استقيل 
ولا اتذكر اني استقلت 
لقد كذبت من شدة الصدق 
والحمدلله اني كذبت

قصص الهوى قد أفسدتك .. فكلها
غيبوبةُ .. وخُرافةٌ .. وخَيَالُ
الحب ليس روايةً شرقيةً
بختامها يتزوَّجُ الأبطالُ
لكنه الإبحار دون سفينةٍ
وشعورنا ان الوصول محال
هُوَ أن تَظَلَّ على الأصابع رِعْشَةٌ
وعلى الشفاهْ المطبقات سُؤالُ
هو جدول الأحزان في أعماقنا
تنمو كروم حوله .. وغلالُ..
هُوَ هذه الأزماتُ تسحقُنا معاً ..
فنموت نحن .. وتزهر الآمال
هُوَ أن نَثُورَ لأيِّ شيءٍ تافهٍ
هو يأسنا .. هو شكنا القتالُ
هو هذه الكف التي تغتالنا
ونُقَبِّلُ الكَفَّ التي تَغْتالُ

قولي أحبك كي تزيد وسامتي
فبغير حبك لا أكون جميلا
قولي أحبك كي تصير اصابعي
ذهباً وتصبح جبهتي قنديلا
الآن قوليها ولا تترددي
بعض الهوى لا يقبل التأجيلا
سأغير التقويم لو أحببتني
أمحو فصولاً أو أضيف فصولا
وسينتهي العصر القديم على يدي
وأقيم عاصمة النساء بديلا

أروع ما في حبنا أنه
ليس له عقل ولا منطق
أجمل ما في حبنا أنه
يمشي على الماء ولا يغرق

بيضاء هي
شعرها البني حرير يغطي أكتافها
عيناها اللوزيتان تقتل حسادها
هي ابنة القمر 
قلبها كعنقود عنب يسكر كل من ذاق حلاه
تلامس النجوم بكفيها
تراقص الفراشات بمشيتها
رقيقة كأزهار النرجس .. ناعمه
قوية كأشجار الصنوبر … فارعه
بيضاء هي 
احتكرت جمال الارض 
و اسرت أفئدة رجالها 
جمالك .. ليس جميلاً بدوني 
وسحرك ليس قوياً بدوني
وكل كنوزك
من بعض ما أبدعته ظنوني
فمن سيحبك بعدي ؟
إذا لم أعطرك يوماً بعطر جنوني
كفاكِ غروراً وجهلا
فلولاي لم يكُ هذا الجبين جبينا
ولم تكُ هذي الشفاه شفاها
فلا تقربي من قصائد شعري
فإنك لستِ على مستواها