حتى اللي حبيته توقع يخليك


كم قلت لك يا قلبي لا تامن أحد
            خلك بحر عالي وصعبة مراسيك

عند الكرامة تاخذ المسألة جد
      لا تحب ولا تآمن سوى من غرق فيك

إلى متى هايم ولا تحط لك حد
             تعبت أبرر لك وانصح و اواسيك

العالم اتغير ولا حد بقى لحد
             حتى اللي حبيته توقع يخليك

كَم قَلَت لَكِ يا قَلْبِي لا تَأْمَن أَحِدّ
       خَلَّكَ بَحِرَ عالِييَ وَصَعْبَة مَراسِيكِ

عَنِدَ الكَرامَة تَأْخُذ المَسْأَلَة جِدّ
 لا تَحْب وَلا تآمن سِوَى مِن غَرِقَ فِيكِ

اسمع يا قلبي وانتبه اما بعد
غيرك محد يشعر اذا الجرح مشقيك

وش صار يعني لا رحل خل و جحد
             الله كتب انك تحبه و يخليك


أَسْمَع يا قَلْبِي وَأَنْتَبِه أَمّا بَعُدَ
غَيْركِ محد يُشْعِر إِذاً الجُرْح مِشْقَيْكَ

وش صار يَعْنِي لا رَحَّلَ خَلّ و جَحَدَ
           اللّٰه كُتِبَ أَنْك تَحْبهُ و يُخْلِيكِ


من بالفعل يهواك عمره ما ابتعد
    بيع اللي باعك بالهوى وعز شاريك

العالم تغيّر ولا حد بقى لحد
          حتى اللي حبيته توقع يخليك


مِن بِالفِعْل يَهْواكِ عَمَرَهُ ما أَبْتَعِد
ب  َيْع اللَيّ باعكِ بِالهُوَى وَعِزّ شارِيكَ

العالِم تُغِير وَلا حَدّ بَقِّي لَحَدَ
           حَتَّى اللَيّ حُبِّيّتهُ تُوقَع يُخْلِيكِ

كلمات : سطام العتيبي

ــــــــ

اللي حبيته

شكل اللي حبيته انا ناوي يجنني 
                  خلاني اموت فيه وفجئه خلاني

ذوقني طعم المحبه وابتعد عني 
           علمني وشلون اطير وقص جنحاني

طبطب علي يوم قابلني وطمني 
                 وعيشني بجو غير وعالمن ثاني

اثره مبيت لي النيه يظيعني 
                          نوا يعنيني بحبه وعناني

انا اشهد انه لعب فيني ولوعني 
              ما عمر عيني بكت وشلون بكاني

شكله موصي علي ينتقم مني 
                    ياليته بعيد ولا جيته ولا جاني

ياليت قلبي على بغضه يطاوعني 
             وانسى غرامه قبل يبعد وينساني

والله لابيعه ما دام صار بايعني 
             ما عاد ابي حب انا بعيش وحداني

كلمات: منصور الشادي 

ــــــ

كثير اللي تمناني وطلب ودي ولاجيته
                ازعلهم وابكيهم واراضي منهو اشقاني

انا باندم على خلن رجاني حب وخليته
                ولا باندم على منهو رجيته حب وخلاني

صحيح الوقت ياصاح يبين كل ما اخفيته
                   وانا كلي غلا اعطيت وبالجرح تجزاني

انا من وقت ما شفته وعشقته حيل وحبيته
               فديته غالي العمر وملك قلبي ووجداني

عطيته وما حسبت حساب جروحه وتحاليته
               وقلت الله على خلي هدية ربي وجاني

ما دام الغدر إسلوبك وحبي لك تناسيته
              دخيلك امسح ارقامي واسمي وعنواني

انا مالي بحب أبكم جيته وكم ترجيته
                  طلبته يقول احبك بس ولكنه تناساني

غريبه دنيتي والله غريب الحزن عانيته
              غريبه حلمي يتحطم وعمري كله اعاني

انا الطيبه من عيوبي وصدقي طفل ربيته
          وعلمته على الاخلاص لكل إنسان ماشاني

خساره ما بدر مني لكل إنسان رديته
                  خساره ليتني فكرت قبل اختار خلاني

أنا اسف..أنا اسف يا اغلى شخص حبيته
             ابرحل واترك العالم واعيش الفرحه ثواني

ابرحل في سما عشق بكل إحساس ناديته
            وابرحل عن عيون الناس وعن حبن نساني

ــــــــــــــ

من صهوات الصافنات النجائبِ
               إذا شحت الدنيا بنيل المطالبِ

أيا فارسًا قد غيب الضرُّ شخصهُ
                ولكنه في القلب ليس بغائبِ

فكل عباد الله يرجون برءهُ
          سواءً بشرق الأرض أم بالمغاربِ

ومن كان بالإحسان يسعى فإنهُ
              سيكسبُ ودَّ اللُّدِّ قبل الأقارب ِ

مليك بإنسانية ساس ملكه
         ونادى بصلحٍ في زمانِ الشغائبِ

أبا متعب مذ جاءك الضرُّ فجأةً
           ونحن مع الأحزان رهن الجلائبِ

ولوما رأينا نور وجهك ساطعًا
                 كبدرٍ منيرٍفاق نور الكواكبِ

لظلت قلوب الناس تقتات حزنها
       وتشرب من دمع العيون السواكبِ

وحُقَّ لنا نبكيك يا خير قائدٍ
           تسابق بالخيرات ماءَ السحائبِ

دعوت بصدقٍ للحوار ولم تزل
          تنادي بإرجاع الحقوق السوالبِ

فألقمت أعداء السلام حجارةً
         وأوقدت في صهيون نار اللهائبِ

فأضحوا يعضون الأنامل حسرةً
      على خططٍ حيكت بحمر الصلائبِ

وباتوا غضابًا والنفاق يلفهم
        وفي الأعين الزرقاء مكر الثعالبِ

فكنت شهابًا ثاقبًا في نحورهم
           وكانوا زيوفًا مثل نار الحباحبِ

وجيشُك يا ابن الأكرمين مجنّدٌ
             لخدمة دين الله كلُّ الكتائب ِ

تراهم صقورًا في السماءِ وأنجمًا
  وفي البحر أمواج السيوف الغواربِ

وفي الأرض سيلاً كلما مرَّ زاحفًا
       تهادرُ من ممشاهُ جردُ الشعائبِ

وآلُ سعودٍ مكن الله ملكهم
ليحموا حياض الأرض من كلِّ غاصبِ

ملوك على الأوطانِ غيثٌ ونعمةٌ
        ليوثٌ على الأعداءِ حمرُ الذوائبِ

طهورًا بإذن الله يا ملك الندى
           فإن العطايا في حنايا النوائبِ

تعود معافًى سالمًا واثق الخُطا
            إلى وطنٍ حر عظيم الرغائب

الدكتور : محمد عبدالله الشدوي