سبب تساقط الشعر بكثرة


مسببات تساقط الشعر بكثرة

  • تساقط الشعر أمر طبيعي وغير مرضي ولا يبعث على الانزعاج، لأنه يحل محلها نفس العدد وينمو شعر الرأس بمعدل سنتمتر واحد في الشهر، من أسباب تساقط الشعر نذكر: 
  • أمراض الغدة الدرقية سواء قصور أو زيادة نشاط، 
  • سوء التغذية وخاصة نقص البروتينات، الأنيميا 
  • ونقص الحديد
  • بعض الأدوية والعقاقير
  • أدوية علاج السرطان
  • أقراص منع الحمل
  • مرض الثعلبة
  • اجراء عمليات جراحية كبرى
  • والوراثة وهي أهم سبب وأكثرها شيوعا.
  •  بالاضافة إلى التوتر النفسي
  • ومرض السكري، 
  • واستعمال مواد التجميل 
  • وصبغات الشعر 
  • والمبيضات والكريمات 
  • والجل بطرقة خاطئة ومبالغ فيها 
  • والمبالغة في تمشيط الشعر مرات عديدة في اليوم وبأمشاط غير مناسبة 
  • وكذلك المبالغة بفرك الشعر عند تنشيفه. 
  • العلاج :أفضل علاج هو علاج السبب في تساقط الشعر ولهذا يجب البحث عن أي مرض أو اضطراب قد يكون هو السبب. والواقع أنه لا يوجد علاج سحري لتسافط الشعر ولكن هناك اجراءات تفيد في تقوية الشعر وتأخير تساقطه يمكن استعمال بعض الادوية تحت اشراف طبي


نقص الفيتامينات والعناصر الغذائية

  • بسبب طبيعة العصر الذي نعيش فيه صارت عاداتنا الغذائية خاطئةً تمامًا سواءً في مواعيد وجباتنا أو تنويعها أو عددها أو حتى في مضمون ومحتوى تلك الوجبات،  وصار أغلب غذائنا ضارًا ولا يحتوي على مجموعةٍ كافيةٍ ومتناسبةٍ من العناصر الغذائية التي من المفترض أن تكون كافيةً للجسد ويفيض بعضها عن حاجته لتغذي  الشعر، لذلك بعد عدم الحصول على غذاء متوازن أهم اسباب تساقط الشعر.


  • بجانب البروتينات فهناك فيتامينات ومعادن لازمة لنمو الشعر مثل فيتامين سي ومجموعة فيتامينات ب ومن المفترض أن يحصل الجسم عليها من الخضروات الخضراء الورقية والجزر والبرتقال والليمون والمكسرات والأسماك.


  • من ناحيةٍ أخرى يحتاج الشعر إلى معادن مثل الحديد والزنك للنمو وتلك من الممكن الحصول عليها من العديد من الأطعمة كما أن نقص الحديد يؤدي إلى حدوث الأنيميا وهي من أسباب تساقط الشعر بكثرة لذا لا تتوقع الحصول على شعرٍ قويٍ وغزير دون أن تجد حلًا للأنيميا.

الأمراض من اسباب تساقط الشعر بغزارة

  • للأسف في بعض الأحيان تكون أسباب تساقط الشعر أكبر من مجرد نقص تغذيةٍ أو عنايةٍ واهتمام وإنما تكون عرضًا لعدة أمراضٍ أخرى مختلفة، أول الحالات هي الأمراض الجلدية التي تكون متصلةً بفروة الرأس نفسها مثل بعض العدوى والالتهابات والأمراض الفطرية التي تسبب سقوط الشعر بغزارةٍ فجأة ودون مقدمات.


  • عند حدوث أمرٍ كهذا فأنت بحاجةٍ لزيارة الطبيب لعلاج المشكلة ولن تكون خطيرةً في الأغلب وإنما أنت لا تريد أن تنتشر العدوى أكثر بالتأكيد.


  • هنالك أمراضٌ أخرى قد تصيب الجسد كله وليس فروة الرأس وحسب وتكون من أسباب تساقط الشعر بكثرة مثل الثعلبة أو حدوث خلل في إفرازات الغدة الدرقية سواءً بزيادة أو نقص الإفرازات أو وجود مشكلةٍ مناعية بحيث تكون مناعة الشخص ضعيفة أو عنده مرضٌ مناعيٌ يسبب مهاجمة جهاز مناعته لبصيلات الشعر وقتلها.


  • النقطة الجيدة هنا أن أغلب تلك الأمراض لا يؤدي إلى تساقطٍ دائمٍ في الشعر أو لا رجعة منه وإنما بمجرد حل المشكلة وعلاج المرض يبدأ شعرك بالنمو مرةً أخرى والعودة إلى طبيعته الكثيفة والغنية.


  • بعض الأدوية كذلك قد يكون تساقط الشعر واحدًا من أعراضها الجانبية وبعضها لا يمكن التوقف عنه في الفترة الحالية أو تركه لتجنب تساقط الشعر لذلك لا بأس في الاستمرار فيه حتى تنتهي مدة العلاج المحددة وغالبًا بعد التوقف عن تعاطي الدواء سيعود شعرك للنمو مجددًا.

اسباب سقوط الشعر الوراثية

  • غالبًا ما تظهر تلك الحالة في الرجال أكثر من النساء فمن الصعب أن تجد امرأةً تعاني من الصلع التام إلا أن الصلع منتشرٌ عند الرجال ويبدأ من سن الثلاثين وأحيانًا قبل ذلك بسنوات فتظهر جينات الصلع عليه بتساقط الشعر أولًا حتى يصل إلى مرحلة الصلع التام أو الجزئي، ويساعد على ذلك هرمون التستوستيرون وبعض مكوناته.

نمو الشعر

  • ينمو الشعر في ثلاث دورات مختلفة والتي تشمل:
  • مرحلة النمو: حوالي 90% من شعر الرأس يوجد في هذه المرحلة والتي تستمر من 2- 8 سنوات.
  • الـ Catagen، أو المرحلة الانتقالية: عادة ما تستغرق نحو 2-3 أسابيع، وخلالها تنكمش بصيلات الشعر.
  • طور الـ Telogen الأخيرة: يستمر حوالي 2-4 أشهر، فان الشعر يكون في حالة الراحة.
  • معظم الشعر على فروة الرأس يكون في نمو مستمر، في حين أن حوالي 10٪ من شعر الرأس يكون في حالة الراحة في أي وقت من الأوقات.


أسباب تساقط الشعر غير المرضية

  • الحمل والولادة تعرف هذه الحالة بتساقط الشعر الكربي، ويقصد بها تساقط مفرط للشعر يحدث لحوالي شهر إلى 5 شهور أثناء الحمل، كما يؤثر في ما بين 40% إلى 50% من النساء، لكن تعتبر هذه التغييرات في الحمل غالبا مؤقتة. فقدان الشعر الذي يرتبط بالحمل غالبا ما يحدث بعد الولادة، أما في خلال فترة الحمل نفسها يكون هناك عدد متزايد من الشعر في المرحلة الانتقالية وهي جزء من مراحل نمو الشعر الثلاث التي تتقلص فيه بصيلات الشعر. 


  • وهذه الحالة ليست خطيرة، وينبغي أن تبدأ في التراجع بعد 3 إلى 4 أشهر بعد الولادة، لكن في حال وجدت أنها غير عادية ومستمرة، فقد يكون ذلك بسبب نقص الفيتامينات والمعادن. الفترة الشائعة لفقدان الشعر تكون بعد الولادة بـ 3 أشهر، فارتفاع الهرمونات أثناء الحمل يحميك من فقدان الشعر، لكن بعد الولادة تعود الهرمونات لمستواها الطبيعي، مما يؤدي إلى فقدان الشعر مرة أخرى.


وصفات لعلاج تساقط الشعر 

  • زيت بذور الكتان يمكن استخدام 5 كبسولات من زيت بذور الكتان من خلال ثقبها وتدليك فروة رأسك بالزيت، فزيت بذور الكتان يساعد على زيادة تدفق الدم والدورة الدموية، ويحفز بصيلات الشعر ويساعدها على النمو. 


  • قومي بترك زيت بذور الكتان أن يبقى لمدة نصف ساعة حتى تمتصها فروة رأسك ثم اغسلي شعرك بالشامبو. 


البيض 

  • قومي بوضع بيضة نيئة على فروة رأسك، قبل غسل الشعر بالشامبو، فالبيض ملئ بالفيتامينات والبروتينات التي تغذي فروة الرأس. 

خل التفاح 

  • قومي بخلط كوب من خل التفاح 
  • مع كوب من الماء
  • وضعيه على رأسك قبل غسل شعرك واتركيه لمدة 5 دقائق ثم اشطفيه بالشامبو، 
  • فخل التفاح يساعد على ضبط الرقم الهيدروجيني على فروة الرأس وإزالة الخلايا الميتة. 
  • التدليك قومي بتدليك فروة رأسك يوميا لتحفيز الدورة الدموية، وتشجيع الدم على التدفق ودعم نمو شعر صحي. 
  • زيت الزيتون ضعي زيت الزيتون على فروة رأسك، وقومي بتغطية شعرك لمدة ليلة كاملة، ثم قومي بغسل شعرك كالعادة في الصباح، فزيت الزيتون ينظف فروة الرأس وبصيلات الشعر.