ازالة رائحة الثوم من الفم


الليمون يزيل رائحة الثوم في ثواني


  • أكد الطبيب آندي برينيع لموقع "مترو" البريطاني أن النعناع والبقدونس أو الشاي الاخضر ليس إلا حلولاً آنية يختفي مفعولها بعد دقائق من تناولها.
  • وأشار الى أن الليمون أو الحامض يتميّز بمفعول سحري يقضي على رائحة الثوم في الفم خلال ثوان معدودة.


  • وفسر الطبيب أن "تناول الثوم يفرز أنزيماً يسمى كبريتيد ميثيل يبقى في الجسم مدة طويلة قد تصل إلى 24 ساعة"، لافتاً إلى أن "هذا الأنزيم لا يفرز الرائحة الكريهة بل طريقة امتصاص الجسم لهذا الأنزيم هي ما يسبّب تلك الرائحة من الفم". لذلك ينصح الطبيب بشرب كأس من عصير الليمون او الحامض بعد تناول الثوم أو الحرص على استخدام علكة بنكهة الحامض.

بعض الحلول في ازالة رائحة الثوم
  • تنظيف الفم والأسنان
  • يساعد تنظيف الأسنان بالفرشاة، والخيط على إزالة رائحة الثوم والبصل، والقضاء على البكتيريا المسببة لها، بالإضافة إلى إزالة بقايا الطعام، ويمكن استخدام فرشاة الأسنان الكهربائية، إذ تساعد على تنظيف ما تحت خط اللثة، وتقليل البلاك، مما يُساهم في انتعاش رائحة الفم، كما يُنصح بالحرص على تنظيف سقف الفم واللسان بلطف، ويمكن وضع الخيط في المحفظة واستخدامه في جميع الأوقات.
  • يمكن استخدام غسول الفم ثنائي أكسيد الكلور، حيث توجد أدلة علمية بأن غسول الفم الذي يحتوي على ثاني أكسيد الكلور فعّال بمقاومة رائحة الفم الكريهة، فهو يساعد على إزالة البلاك، والبكتيريا، وجزيئات الطعام، مع الحرص على اتباع التعليمات الموجودة على زجاجة الغسول، لتجنب الإفراط في استخدامه، أو تهيج الفم.

استخدام الزيوت وخصائصها
  • تمتلك بعض الزيوت خصائص مضادة للبكتيريا، كما تساعد على القضاء على رائحة الفم، حيث إنّها عادةً ما يتم استخدامها في غسول الفم، ويُمكن صنع غسول منزلي يتكون من الزيوت الأساسية بمزج ملعقة صغيرة من الزيت الناقل، مثل: زيت جوز الهند، أو زيت اللوز الحلو، أو زيت الزيتون، مع قطرة من زيت النعناع في الفم للتخلص من جزيئات الطعام، والبكتيريا المسببة للرائحة، ومن الزيوت الأساسية التي يمكن استخدامها: زيت إكليل الجبل، وزيت شجر المرّ، وزيت الأوكالبتوس