الصداع من الخلف



علاج الصّداع في خلفيّة الرّأس

  • الخطوة الأولى التي يجب القيام بها هي التّخفيف من الألم، وذلك يتمّ من خلال:


  • استخدام الأدوية المضادّة للالتهاب، منها الأيبيوبروفين، والنابروكسين. وضع كمّادات ساخنة على العنق
  • تدليك عضلات العنق المُؤلمة والمشدودة. الاسترخاء في مكانٍ هادئ

 قد يصف الطبيب الأدوية الآتية في حال عدم نجاح الأساليب السابقة، منها

  • الأدوية المرخية للعضلات
  • الأدوية المضادّة للاكتئاب
  • الأدوية المضادّة للاختلاج


الصداع من الخلف 

  • الصداع  التوتري بسبب تشنج عضلات فروة الراس ويصاحبه أحياناً شيء من الغثيان لكن بدون قيء في العادة.
  • يدوم الصداع ساعات قليلة لكنه قد يستمر في بعض الأحيان لبعض الأيام.
  • يصيب الرجال والنساء على حد سواء.

من اسباب الصداع

  • الإجهاد
  • الضجيج
  • بعض أنواع الدخان
  • المشاكل المتعلقة بالنظر
  • الاكتئاب
  • وضعية الجلوس السيئة
  • التحديق لفترات طويلة في شاشة الكمبيوتر

ويمكن علاج اسباب الصداع بشكل جيد بـ:

  • تقنيات الاسترخاء
  • مسكنات الالم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية
  • يتحسن غالباً عن طريق ممارسة بعض التمارين الرياضية المعتدلة


  • تعتبر آلام الرأس أكثر الشكاوي شيوعاً ، ومن شأنها أن تشير في بعض الأحيان إلى مشكلة صحية إلا أن ذلك لا يحدث إلا في حالات نادرة .


أنواع الصداع

تتعدد أشكال الصداع الأساسية ولكن ثمة ثلاثة أنواع شائعة وهي :


  • صداع التوتر :
  • يصيب الجنسين على حد سواء .
  • يؤدي تدريجياً إلى ألم أو شد أو ضغط في العنق أو الجبهة أو فروة الرأس .
  • الشقيقة :
  • يسبب ألماً متوسطاً أو حاداً غالباً على شكل نبض .
  • يعادل عدد الإناث الذين يصابون به ثلاث أضعاف عدد الذكور .
  • قد يبدأ في سن المراهقة وأحياناً بعد سن الأربعين .
  • قد يسبقه تغير في البصر أو وخز مؤلم في إحدى جهتي الوجه أو الجسم .
  • غالباً ما يرتبط بالغثيان وحساسية تجاه الضوء والضجيج .
  • الصداع العنقودي :
  • يسبب ألماً ثابتاً ومزعجاً داخل إحدى العينين وحولها ويطرأ بشكل متسلسل ويبدأ في الوقت نفسه من النهار أو الليل .
  • يسبب احمرار في العينين وزكاماً على جهة واحدة من الوجه .
  • يطرأ هذا الصداع أحياناً بشكل منتظم ويرتبط بالضوء أو بالتغيرات الفصلية .
  • كثيراً ما يصيب الرجال خاصةً المدخنين .
  • يدوم عادةً بين 15 دقيقة إلى 3 ساعات .

العلاج :

  • غالباً يستعمل مسكنات الألم وتعطي نتيجة فعالة وفي حالة لم يتوقف الألم لأكثر من يومين لا بد من استشارة طبيب لإجراء الفحوصات ، فربما هذا الصداع عرض لمرض معين وخاصة إذا صاحب الصداع :



  • ارتفاع في درجة الحرارة .
  • تيبس في الرقبة .
  • تشنج .
  • صعوبة في التنفس .


محفزات الصداع :

لتجنب الصداع يجب الابتعاد عن بعض المحفزات له وهي تختلف باختلاف الأشخاص :


  • التدخين .
  • ارتفاع الضغط .
  • التوتر النفسي والإجهاد .
  • تغير في حالات النوم أو أوقات الطعام .
  • التغيرات الهرمونية لدى النساء خلال الدورة الشهرية أو بعد انقطاع الدورة الشهرية .
  • الإضاءة العالية .
  • بعض أنواع العطور المركزة .
  • الأماكن المغلقة وسيئة التهوية .
  • الضجيج .
ملاحظة : هناك بعض الأدوية يكون من ضمن أعراضها الجانبية الشعور بالصداع مثل : أقراص منع الحمل .