تشخيص الم البطن


الربع العلوي الأيمن:


  • مراري: التهاب المرارة٬ تحصّ صفراوي٬ التهاب الاقنية الصفراوية
  • قولوني: التهاب القولون٬ التهاب الرتج
  • كبدي: التهاب الكبد٬ خراج كتلة في الكبد
  • رئوي: التهاب رئوي٬ صمّة 
  • كلوي: تحصي الكلى٬ التهاب الحويضة والكلية
  • الربع العلوي الأيسر:


  • قلبي: ذبحة٬ احتشاء عضلة القلب٬ التهاب غشاء القلب
  • معدي: التهاب المريئ٬ التهاب المعدة٬ القرحة المعدية
  • البنكرياس: كتلة٬ التهاب البنكرياس
  • كلوي: تحصي الكلى٬ التهاب الحويضة والكلية
  • وعائي: تسلخ الابهر  اقفار المساريق


الربع السفلي الأيمن:


  • قولوني: التهاب الزائدة٬ التهاب القولون٬ التهاب الرتج ٬ داء الامعاء الالتهابي ٬ داء الامعاء المتهيجة
  • نسائي: حمل منتبذ ٬ الياف٬ كتلة في المبيضين٬ لَوْي المبيض٬ مرض التهابي حوضي 
  • كلوي: تحصي الكلى٬ التهاب الحويضة والكلية٬ التهاب المثانة
  • الربع السفلي الأيسر:


  • قولوني: التهاب القولون٬ التهاب الرتج  داء الامعاء الالتهابي ٬ داء الامعاء المتهيجة 
  • نسائي: حمل منتبذ ٬ الياف٬ كتلة في المبيضين٬ لَوْي المبيض٬ مرض التهابي حوضي
  • كلوي: تحصي الكلى٬ التهاب الحويضة والكلية٬ التهاب المثانة
  • القسم العلوي 


  • مراري: التهاب المرارة٬ تحصّ صفراوي٬ التهاب الاقنية الصفراوية
  • قلبي: احتشاء عضلة القلب٬ التهاب غشاء القلب
  • معدي: التهاب المريئ٬ التهاب المعدة٬ القرحة المعدية
  • البنكرياس: كتلة٬ التهاب البنكرياس
  • وعائي: تسلخ الابهر ٬ اقفار المساريق 
  • القسم الأوسط ما حول الصرة


  • قولوني: التهاب الزائدة في مراحلها المبكرة
  • معدي: التهاب المريئ٬ التهاب المعدة٬ القرحة المعدية٬ كتلة معدية في الامعاء الدقيقة او انسداد
  • وعائي: تسلخ الابهر٬ اقفار المساريق
  • القسم السفلي 



  • قولوني: التهاب القولون٬ التهاب الرتج ٬ داء الامعاء الالتهابي  داء الامعاء المتهيجة 
  • نسائي: حمل منتبذ ٬ الياف٬ كتلة في المبيضين٬ لَوْي المبيض٬ مرض التهابي حوضي
  • كلوي: تحصي الكلى٬ التهاب الحويضة والكلية٬ التهاب المثانة
  • يظهر الم البطن الناجم عن الأعضاء المجوفة، كالأمعاء أو كيس المرارة، عادةً بشكل متقطع، كما هو الحال في ألم الغازات في البطن. أما الألم الناجم عن الأعضاء الصلبة – الكلى، الطحال، الكبد – فيميل لأن يكون أكثر ثباتًا واستمرارية.


تؤدي القرحات في المعدة في بعض الأحيان، لألم ذي طبيعة حارقة في الجزء العلوي للبطن. يخف الألم بشكل عام بعد تناول طعام أو جرعة مضادة للحموضة. توجد هناك استثناءات لهذه القوانين أيضًا.

متى يجب مراجعة الطبيب؟

  • إذا كان الم البطن شديدًا جدًّا أو عند تواجد نزيف، توجهوا للطبيب. كذلك الأمر، في حال وجود إصابة أو كدمة خطرة في البطن في الفترة الأخيرة، يجب التوجه للطبيب – فقد يكون هنالك تمزق في الطحال أو مشكلة خطيرة أخرى.


  • قد يكون الم البطن أثناء فترة الحمل خطيرًا جدًّا، ومن المهم فحص ذلك. الحمل خارج الرحم – في الأبواق (قنوات فالوب -  بدلاً من الرحم – قد يحدث قبل أن تكون المرأة على علم بكونها حاملاً. عندما يكون الم البطن محددًا في منطقة واحدة فقط، فإن ذلك قد يدل على وجود حالة أشد خطورة من الحالة التي تسبب حدوث الم البطن عامة. 


  • يجب التنويه ثانيةً، بأن هنالك استثناءات. الم البطن الذي يظهر باستمرار وقت الحيض، بالأساس، الم البطن السابق للحيض، يدل على وجود الانْتباذ البِطاني الرَّحِمِيّ


  • تتفاقم حالة قرحات المعدة في حالة ازدياد الحِمْض، وتتحسن حالتها عند تناول مضادات الحِمْض. من المعروف اليوم، أن المسبب لمعظم قرحات المعدة هي جرثومة باسم المَلْويّة البَوَّابِيَّة. 
  • لذلك، إذا لم تؤدِّ مضادات الحموضة ومخففات الحموضة لتحسن كامل في الألم في غضون أسبوع، يجب التوجه للطبيب لفحص طرق علاج أخرى.


التهاب الزائدة 

إحدى العلامات التي يتسم بها التهاب الزائدة، والتي تظهر لدى معظم المرضى، هي التسلسل التي تظهر به الأعراض التالية:


  • ألم يظهر عادةً حول السرّة أو تحت عظمة القَص  في البداية. فقط في وقت لاحق يتمركز في الجهة اليمنى للجزء السفلي من البطن.
  • غثيان أو تقيؤ، أو على الأقل فِقدان الشهية.
  • تحسس موضعيّ في القسم الأيمن السفلي من البطن.
  • ارتفاع درجة الحرارة بين الـ 38 حتى 39 درجة مئوية 

إذا كان المريض يعاني من الأعراض التالية، فإن ذلك يقلل من إصابته بالتهاب الزائدة:

  • ارتفاع درجة الحرارة قبل أو عند بداية ظهور الم البطن.
  • انعدام ارتفاع درجة الحرارة أو حمى، فوق الـ 39 درجة مئوية، في الـ 24 ساعة الأولى.
  • تقيؤ المريض قبل ظهور الم البطن أو عند ظهوره.

علاج في المنزل لحالات آلام البطن.

  • شرب الماء أو سوائل صافية أخرى، والامتناع عن تناول الأغذية الصلبة. نشاط مِعَوي، خروج غازات عبر فتحة الشرج، أو تجشؤ صحي قد تخفف الم البطن، لا يجب محاولة كبت الأمر. قد يساعد المغطس الحار بعض الأشخاص.


  • يتم البدء، بشكل عام، بعلاج مضاد للحموضة لعلاج الحرقة في المعدة، مشاكل الهضم أو في حالات الاشتباه بوجود قرحة معديّة، عن طريق ابتلاع المادة كل أربع ساعات. يمكن استعمال مضاد حموضة سائل، وشرب حليب قليل الدسم كل بضع ساعات. إذا لم يساعد العلاج المضاد للحموضة، تتم تجربة أحد الأدوية المساعدة على إيقاف إفراز حامض المعدة، والتي لا تحتاج لوصفة طبيب. إذا لم يساعد هذا العلاج أيضًا، فهناك حاجة لزيارة الطبيب.


  • مفتاح العلاج البيتي هو إعادة التقييم: إن كل الم بطن مستمر، يجب أن يُعالَج في غرفة الطوارئ أو في العيادة. يتم إعطاء العلاج البيتي، في حال كان الم البطن خفيفًا ويختفي خلال 24 ساعة، أو إذا كان بالإمكان التحديد بوضوح بأنه ناجم عن فيروس في البطن، حرقة أو مشكلة خفيفة أخرى.


ألم في أعلى المعدة أو المريء :

  • تتمثل أعراض هذه الحالة بوجود ألم في أعلى المعدة أو المريء كما هو واضح من العنوان.

وهذه الأعراض قد تكون: حرقة في المعدة، وتحدث عندما تنتقل أحماض الهضم من المعدة لبطانة المريء الحساسة، مسببة الحرقة.

الخطوة التالية:

  • تناول مضاد للحموضة وتجنب الوجبات الدسمة.

ولكن احذر:

إذا كنت تعاني ألماً، وتجد صعوبة في البلع وكان الطعام يقف في قصبة المريء، قد تكون هذه الأعراض مؤشراً على الإصابة بالسرطان، وإذا كنت تعاني من فقدان وزن لا توجد له مبررات، ينبغي عليك أن تقابل طبيباً لكي تتأكد من عدم إصابتك بسرطان

المعدة.

 ألم أعلى يمين المعدة :

  • تتمثل أعراض هذه الحالة في الإحساس بعدم ارتياح في أعلى الجانب الأيمن من المعدة،  تحت الأضلع. ويكون الألم مفاجئاً وحاداً، خصوصاً بعد تناول وجبات دسمة أو دهنية.


  • وهذه الأعراض قد تكون: حصوة أو حصوات في الحويصلة الصفراوية (المرارة). وهذه الحصوات يكون حجمها صغيراً وهي تتكون من الكوليسترول وتنحشر في المرارة.
  • ويجب مراجعة الطبيب
ملاحظة هامة: مراجعة الطبيب هي الافضل