مستوى فيتامين د الطبيعي


معلومات عن المستوى الطبيعي لفيتامين د




  • المستوى الطبيعي وهو من 50-150
  • والمعدل الطبيعي لفيتامين د في الجسم هو 30-74 نانوجرام/ مل وقد يختلف من مختبر لآخر.
  • وذلك حسب ماوضحتة وزارة الصحة في هذه التغريده:


نقص في فيتامين (د) يسبب لينًا وضعفًا في العظام، ونقصًا في الكالسيوم والفوسفات، مما يؤدي إلى زيادة مفرطة في الغدة المجاورة للغدة الدرقية.


اسباب نقص نقص فيتامين د :

  • تكون الاغلب قلة تناول مايحوي هذا الفيتامين
  • قلة التعرض للشمس خاصة اول النهار واخرة
  • قلة تناول الدهون النافعة كالزبدة والسمن لان الفيتامين د يحتاج الى وسط دهني ليذوب ويمتص.
  • نضوب المخزون من الفيتامين د في الجسم فهو يخزن في الخلايا الدهنية
  • السمنة الزائدة فهي تقلل نسبة الاستفادة من الشمس وتصعب على الجسم استخراج مخزون الفيتامين من الخلايا الدهنية
  • وجود التهاب او نمو لبكتيريا ضارة حيث يستهلك الجسم المخزون اثناء محاربتها
  • نمو بكتيري يفرز مواد مثل كوكسين تمنع من تحول فيتامين د الى النوع النشط D-25 في الكلى
  • ضعف الكلى او الفشل الكلوي حيث لايتم تحول الفيتامين الى النوع النشط ويضعف مع الغسيل الكلوي
  • العيش في المناطق الشمالية من الكرة الارضية لقلة التعرض للشمس وخاصة في الشتاء حيث يبدء الجسم في استهلاك مخزون الفيتامين د من الخلايا الدهنية لذا يشاهد وجود طبقات دهنية 



الاعراض والامراض التي تحدث بسبب نقص فيتامين د :

  • هشاشة العظام
  • انفصام الشخصية
  • يشخص بالخطاء مرض الالام المتعددة في العضلات والمفاصل وهو سببه نقص فيتامين د
  • يحدث زيادة لمشاكل مرض السكر النوع الثاني
  • تزيد مشاكل الامراض المناعية وخاصة الصدفية والتصلب 
  • سرطان القولون والبروستات والمبايض والاكتئاب 
  • مشاكل المفاصل واسفل الظهر الناتجة عن الهشاشة في العظام سببها نقص فيتامين د 
  • النقرس العادي و الكاذب الناتج ترسب الكالسيوم في المفاصل

مصادر فيتامين D



  • يلعب فيتامين "D" دوراً هاماً في صحة الإنسان، بدءاً من العظام وصولاً إلى الجهاز المناعي، وذلك لأن هذا الفيتامين يعزز من قدرة ترسب المعادن داخل العظام. فبدون فيتامين "D"، تفقد عظام الجسم قوتها وتصبح ضعيفة وهشة.


  • وعندما ينخفض معدل فيتامين "D" في الجسم، يصبح الجسم عرضة لكثير من العدوى. وقد ذكر تقرير نشره موقع "بولد سكاي"، المعني بالأمور الصحية، المصادر التي يمكن للإنسان من خلالها الحصول منها على فيتامين"D"، وهي 5 مصادر:

أشعة الشمس

  • المصدر الرئيسي لفيتامين "D"أشعة الشمس، حيث إن الجسم يمتص 90% من احتياجاته من فيتامين "D" عبر الجلد أثناء التعرض لأشعة الشمس، بحسب خبراء التغذية. لكن من المهم التعرض لأشعة الشمس إما قبل الساعة 11 صباحاً أو بعد الرابعة مساء، حتى تتحاشى تأثير الأشعة الضارة على الجلد.

الأسماك

  • الأسماك مثل السالمون والسردين والتونة غنية بفيتامين "D"، لذا فإن تناول الأسماك بصفة يومية، يضمن حصول الجسم على احتياجاته اليومية من هذا الفيتامين الهام لصحة الجسم.

البيض

  • البيض من الأطعمة الغنية بفيتامين "D"، وتناول بيضتين يؤمنان حصولك على ثُمُن احتياجك من الفيتامين.


منتجات الألبان

  • منتجات الألبان أيضاً غنية بفيتامين "D"، وتناول كوب من "الزبادي" يومياً يؤمن لك احتياجاتك اليومية من ذلك الفيتامين الحيوي.


زيت كبد الحوت

  • زيت كبد الحوت غني بفيتامين "D"، وفي مطلع القرن العشرين، اكتشف العلماء أن زيت كبد الحوت يساعد في الوقاية من مرض "الكساح"، الذي كان يصيب الأطفال بكثرة في ذلك الوقت، نظراً لنقص فيتامين "D" في الجسم، وكان يؤثر على العظام ويتسبب في ضعفها ولينها. كما أن زيت كبد الحوت غني أيضاً بفيتامين "A".