اعراض نقص فيتامين د الحاد عند النساء


أعراض نقص فيتامين د عند النساء

  • أظهرت بعض الدراسات الحديثة وجود علاقة بين نقص فيتامين د والاكتئاب الذي يحدث بسبب عوامل عديدة قد يكون أحدها هو نقص فيتامين د
  • شعور الجسم بالتعب.
  • التعرض لخلل واضطراب في الوزن.
  • إصابة الجيوب الأنفية بالالتهاب.
  • الإصابة بمرض السكر من النوع الأول والثاني.
  • الشعور بآلامٍ في عظام الجسم كمنطقة الرسغ ومنطقة القدمين ومنطقة أسفل الظهر.
  • قد يسبب نقص فيتامين (د) إلى إصابة المرأة ببعض الأمراض السرطانية مثل سرطان البروستات وسرطان الثدي.
إذا كنت تعانى من الاكتئاب فعليك قياس نسبة فيتامين د فى جسمك
  • يؤثر نقصه مباشرة على الحالة المزاجية فيشعر الشخص بالاكتئاب المستمر دون سبب قد يكون المزاج المكتئب أيضًا علامة على وجود نقص فيتامين د، حيث أظهرت بعض الدراسات أن إعطاء فيتامين "د" للأشخاص الذين يعانون من النقص يساعد على تحسين الاكتئاب، بما فى ذلك الاكتئاب الموسمى الذى يحدث خلال الأشهر الباردة
  • إصابة المرأة بالاكتئاب من أبرز الأعراض المرتبطة بنقص فيتامين (د).
  • إصابة الغدة الجار درقية بالاضطراب الأمر الذي يتسبب بارتفاع إفراز هرمون الجار درقي.
  • إصابة عظام الحوض عدن النساء بتشوه نتيجةً لنقص فيتامين (د)، المر الذي يُعرضهن إلى صعوبة الولادة.
  • البكاء دون أية أسبابٍ تُذكر.
  • تقلب الحالة المزاجية عند المرأة.
  • فقدان القدرة على النوم المريح.
  • الشعور الدائم بالقلق.
  • فقدان قدرة الجسم على تحويل مواد الأيض إلى عناصر مفيدة للجسم.
  • تعرض الجسم لخطر الإصابة بالسكتة القلبية.
  • قد يتسبب بإصابة المرأة بالأمراض القلبية.


علامات تدل على احتياجك فيتامين د:

  • ألم العظام: خصوصا في فصل الشتاء، حيث يشعر البالغون بزيادة في آلام العظام والعضلات، وصلابة أكثر في مفاصلهم عند الاستيقاظ.
  • الاكتئاب: يبدو أن فيتامين د يُحسن من مستويات الناقل العصبي السيروتونين، والذي يقوم بدوره برفع المعنويات.
  • سن ما فوق الـ 50: يقل إنتاج البشرة لفيتامين د عندما يتقدم الشخص في العمر، كما يقل إنتاج الكلى فيما يختص بتحويل
  • فيتامين د إلى ما يحتاجه الجسم. بالإضافة إلى أن الأشخاص المتقدمين في السن قد يمضون مزيدا من الوقت داخل المنزل
  • زيادة الوزن أو السمنة المفرطة: لا تحدث أي تغيرات في مستوى إنتاج فيتامين د عند الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن، لكن التركيز العالي للدهون في الجسم يؤثر على مستويات فيتامين د في الدم. وذلك لأن فيتامين د من الفيتامينات التي تذوب في الدهون، ما يعني أنه كلما كانت الدهون كثيرة، كلما أصبح الفيتامين مخففا، فقد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد أو السمنة لمزيد من كميات فيتامين د اليومية ليعوضوا هذا الأثر.
  • أصحاب البشرة الغامقة: يعد تصبغ البشرة واقيا طبيعيا ضد أشعة الشمس، وقد يقوم واقي شمس بحماية 30 SPF بتقليل قدرة البشرة على إنتاج فيتامين د بنسبة 97 %، ويحتاج أصحاب البشرة الغامقة إلى 10 أضعاف كمية الشمس التي يتعرض لها أصحاب البشرة الفاتحة لصنع نفس الكمية من فيتامين د.
  • تعرّق الرأس: حيث يعد واحدا من أقدم العلامات الكلاسيكية الدالة على نقص فيتامين د.
  • مشاكل معوية: الأشخاص الذين يعانون من داء كرون، أو الأمراض المعوية الالتهابية قد يكونون معرضين لخطر نقص فيتامين د بسبب تأثير حالتهم المعوية على امتصاص الدهون. حيث تؤثر قلة الدهون في الجسم على امتصاص الفيتامينات التي تذوب فيها، مثل فيتامين د.
للحصول على فيتامين د بأمان

  • ينصح بكشف الذراعين أو الساقين لأشعة الشمس مباشرة دون وضع واقي الشمس لمدة 15 دقيقة ثلاث مرات اسبوعياً.
  • ويجب ألا تنسى أن الأمر يعتمد على مكان إقامتك، فقد لا يمكنك إنتاج فيتامين د إلا في أوقات محددة من السنة نتيجة لزاوية الشمس، وعلى الأرجح من الساعة 10 صباحا وحتى الساعة 3 مساء لنفس السبب السابق.

إن كانت كل تلك الأمور مربكة، فيمكنك الاستعانة بما يساعدك في تحديد احتياجاتك للتعرض للشمس وفقا لموقعك الجغرافي من حيث المدة ونوع البشرة، وذلك باستخدام تطبيق D Minder، الذي طوره هوليك، وذلك للحصول على فيتامين د بأفضل شكل ممكن.



أغذية غنية بفيتامين د:


  • زيت سمك الحوت
  • السمك
  • المحار
  • الكفيار الأسود والأحمر
  • الصويا
  • منتجات الألبان
  • البيض
  • الفطر