انتفاخ البطن من الاسفل



الأسباب الشائعةً المسؤولة عن انتفاخ البطن:

  • التغيّرات الهرمونية التي تحصل قبل اقتراب ميعاد الطمث، بيومين أو ثلاثة.
  • تجمّع الغازات في المعدة، نتيجة ابتلاع الهواء في أثناء تناول الطعام.
  • الإكثار من شرب السوائل الغازية التي تعسّر عمليّة الهضم وتزيد مدّة انتفاخ البطن.
  • الإصابة بالقولون العصبي، أي اضطراب الجهاز الهضمي، ما يعيق عملية الهضم ويتسبّب باحتباس الغازات.
  • الإكثار من تناول الحبوب، والتي تحتاج إلى وقت أكبر في عمليّة الهضم.
  • الإصابة بالإمساك.
  • أسباب انتفاخ البطن


غالباً تكون أسباب انتفاخ البطن ناجمة عن ابتلاع الهواء أثناء الأكل والشرب، الهواء الذي لا يخرج عن طريق التجشؤ. وتبدأ المشكلة
عندما تصل بعض الغازات إلى الأمعاء الغليظة، لتبدأ ب " التجول" في البطن وتسبب ضغوطات وانتفاخات مزعجة.

وهذه بعض أسباب انتفاخ البطن وتكون الغازات في الجهاز الهضمي:

عدم تحمل طعام معين

  • عندما لا يتحلل الطعام بشكل صحيح بسبب عدم وجود بعض الأنزيمات اللازمة لتحلله، على سبيل المثال، الهيدروجين ينتج بكميات كبيرة لدى أولئك الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز- سكر الحليب.

الحساسية للأغذية

  • عندما يحدث رد فعل في الجهاز المناعي بسبب تناول طعام معين، كما في مرض الداء البطني (الداء الزلاقي ، السيلياك) الذي يكون الجسم فيه غير قادر على التعامل مع الغلوتين.

وللتخلّص من مشكلة انتفاخ البطن

  • تجنبّ تناول الأطعمة التي تتسبّب بانتفاخ البطن، والتي يمكنك التعرّف إليها عبر مراقبة طعامك وتدوين محتويات وجباتك، فالإنسان طبيب ذاته.
  • أكثر من استهلاك الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف، كالفاكهة والخضار.
  • اشرب كوباً من الماء الفاتر، عند الصباح.
  • تجنّبي شرب المشروبات الغازية والمياه أثناء تناول الوجبات وفور الانتهاء منها.
  • لا تفرطي في تناول الطعام، علماً أنه يجب تناول 3 وجبات رئيسة ووجبتين خفيفتين تتضمّنان حبة متوسطة من الفاكهة أو كوباً من سلطة الفاكهة أو كوباً من الحليب القليل الدسم مع القليل من "الكورن فليكس" أو بعض حبات الفاكهة المجفّفة.
  • تناولي وجباتك ضمن أوقات معيّنة، وبقضمات صغيرة، فكلّ لقمة يجب أن تبقى في فمك حوالى 20 ثانية، ممّا يُساعد أيضاً في تشغيل الغدد اللعابية.
  • اشربي كوباً من الزنجبيل، مباشرةً، عند الشعور بالانتفاخ، لأنّ من شأن هذا النقيع تقليل الغازات في الأمعاء.
  • مارسي رياضة المشي السريع بعد تناول وجبتك بحوالى ساعتين


علاج في البيت لحالات آلام البطن.


  • إضافة أدوية مختلفة مثل: المضادات الحامضية، أقراص الفحم النشط، أدوية أخرى مختلفة.
  • بالإمكان استخدام الأعشاب الطبية، مثل البابونج والزنجبيل والانجليكا والكزبرة والألوفيرا. ولكن يجب استشارة الأشخاص المهنيين في هذا المجال.
  • تغيير نمط الحياة مثل خفض التوتر.
  • زيادة النشاط البدني.
  • التغيير في النظام الغذائي وفي طريقة تناول الطعام، مثل اتباع القواعد التالية:
  • الأكل ببطء.
  • اعتماد قضمات صغيرة.
  • التركيز على تناول الطعام دون أي نشاط اخر مثل مشاهدة التلفزيون.
  • شرب الماء أو سوائل صافية أخرى، والامتناع عن تناول الأغذية الصلبة. نشاط مِعَوي، خروج غازات عبر فتحة الشرج، أو تجشؤ صحي قد تخفف الم البطن، لا يجب محاولة كبت الأمر. 
  • قد يساعد المغطس الحار بعض الأشخاص.
  • يتم البدء، بشكل عام، بعلاج مضاد للحموضة لعلاج الحرقة في المعدة، مشاكل الهضم أو في حالات الاشتباه بوجود قرحة معديّة، عن طريق ابتلاع المادة كل أربع ساعات. 
  • يمكن استعمال مضاد حموضة سائل، وشرب حليب قليل الدسم كل بضع ساعات. 


إذا لم يساعد العلاج المضاد للحموضة، تتم تجربة أحد الأدوية المساعدة على إيقاف إفراز حامض المعدة، والتي لا تحتاج لوصفة طبيب.

إذا لم يساعد هذا العلاج أيضًا، فهناك حاجة لزيارة الطبيب.

طرق الوقاية من غازات البطن

  • توقف عن تناول العلكة: اعتياد بعض الأشخاص على تناول العلكة لفترات طويلة قد يرتبط بزيادة معدل حدوث انتفاخ البطن.
  • امضغ الطعام جيداً: الأكل بدون استعجال مع مضغ الطعام جيداً يقلل فرص ابتلاع الشخص لكميات كبيرة من الهواء، مما يساعد على حمايته من الانتفاخ.
  • تجنب أملاح الصوديوم: تناول الأطعمة الغنية بأملاح الصوديوم يعزز فرص حدوث الانتفاخ بجانب ضرره على ضغط الدم، لذا يجب الاكتفاء بنصف جرام من الملح على كل وجبة، و الاقتصار في إجمالي الملح اليومي على كمية 1–2 جرام.
  •  قسم وجباتك: تقسيم الوجبات إلى عدة وجبات صغيرة على مدار اليوم بدلاً من وجبة واحدة كبيرة يعطي الجهاز الهضمي فرصة أفضل لهضم الطعام و تقليل فرص حدوث الانتفاخ.

ملاحظة: مراجعة الطبيب هي الافضل