اعراض الاقلاع عن التدخين



اعراض الاقلاع عن التدخين والانسحاب البدني




  • احدى اعراض الاقلاع عن التدخين هي أعراض الانسحاب الجسدي التي تجعل وقف أي نوع من المخدرات المسببة للإدمان غير مريح. والنيكوتين المسبب للإدمان في التبغ هو واحد من المخدرات الأكثر صعوبة من حيث التغلب عليها. فالناس الذين يحاولون التقليص أو الإقلاع عن التدخين عادة ما يواجهون واحدا أو أكثر من أعراض الانسحاب. وتشمل هذه الأعراض: الرغبة الشديدة في استخدام السيجارة، التهيج والانفعال، عدم القدرة على التركيز، التعب وغيرها (انظر: "مواجهة أعراض انسحاب النيكوتين"). وهذه الأعراض يمكن أن تظهر في غضون ساعات قليلة منذ لحظة تدخين السيجارة الأخيرة.


  • وأعراض الانسحاب تكون أسوأ خلال اليومين أو الأيام الثلاثة الأولى بعد الإقلاع عن التدخين. وبعد تجاوز هذه العقبة الأولية، يمكن توقع أن تصبح الأعراض في طريقها إلى الزوال تدريجيا على مدى شهر واحد أو أكثر.


نصيحة للنساء

  • وجد الباحثون أن أعراض انسحاب النيكوتين تكون سيئة وحادة بشكل خاص في مرحلة ما قبل الحيض وأثناء الحيض. وبالتالي، يوصي بعض الخبراء بأن تبدأ النساء عملية الإقلاع عن التدخين بعد انتهاء الدورة الشهرية.


الانسحاب العقلي


  • بالنسبة لكثيرين من الناس، يشكل التدخين جزءا من روتين النظام اليومي في حياتهم. وقد أصبحت أحداث معينة، مثل الانتهاء من تناول وجبة طعام أو تناول فنجان من القهوة، مرتبطة بتدخين سيجارة، ارتباطا أوتوماتيكيا. ومن أجل الإقلاع عن التدخين، يجب أن يكسر المدخن هذه الروابط.


من اعراض الاقلاع عن التدخين: الاضطرابات العاطفية


  • الجميع يمر بمشاعر الغضب، الملل والإحباط، ومشاعر أخرى غير سارة من حين إلى آخر. وبعض الناس يختار مواجهة هذه المشاعر عن طريق التدخين وبواسطته. وعندما يحاول المدخنون الإقلاع عن التدخين، فإنهم يحتاجون إلى طرق بديلة لكيفية مواجهة هذه الانفعالات والتعامل معها. وإلا، فمن الممكن أن يكونوا معرضين للعودة إلى التدخين مرة أخرى، وبسهولة.


اعراض الاقلاع عن التدخين خلال وجود إدمان على مواد أخرى


  • من اعراض الاقلاع عن التدخين كون المدخنون هم أكثر عرضة للشعور بالاكتئاب، أو لتعاطي الكحول أو المخدرات الأخرى. ويمكن لهذه الظروف أن تعيق الجهود الرامية إلى الإقلاع عن التدخين. ويوصي العديد من الأطباء بأن يتخلى المدخنون الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين عن شُرب الكحول، أيضا، ولو بشكل مؤقت، وذلك لأنه كثيرا ما يرتبط شرب الكحول بالرغبة في التدخين. وإذا كنت بحاجة إلى التوقف عن شرب الكحول والإقلاع عن التدخين، فقد تكون فكرة جيدة لمعالجة الاثنين دفعة واحدة.



  • وهناك قلق شائع من أن محاولة الإقلاع عن التدخين وشرب الكحول في الوقت نفسه يمكن أن تؤدي إلى تقليص قدرة الشخص على التوقف عن شرب الكحول. ولكن، على الرغم من ذلك, توضح معظم الدراسات أن الجهود التي تبذل للإقلاع عن التدخين ليس لها تأثير سلبي على قدرة المرء على الاحتفاظ بتماسكه أو على محاولات التوقف عن شرب الكحول


العلاقة بين التدخين والجينات


  • قد يكون للجينات تأثيرا على عادة التدخين لديك. وقد وجد الباحثون جينات متماثلة لدى الأشخاص الذين يدخنون كثيرا. وقد ارتبطت هذه الجينات نفسها، أيضا، مع نسبة أقل من النجاح في الإقلاع عن التدخين. وقد لاحظت أبحاث أخرى أن التغيرات في كيمياء الدماغ، والتي هي أيضا تحت سيطرة الجينات إلى حد كبير، تلعب دورا في مدى سهولة إدمان الفرد على النيكوتين.



اعراض الاقلاع عن التدخين وزيادة الوزن


  • من اعراض الاقلاع عن التدخين الخوف من زيادة الوزن وهي مسألة أخرى تؤدي إلى تعقيد الرغبة في الإقلاع عن التدخين. فالمدخنون الذين يقلعون عن التدخين يزيد وزنهم، في المتوسط، ​​من 1.5 إلى 4 كيلوجرامات. لماذا؟ لأن النيكوتين يقلل الشهية لتناول الطعام ويرفع دورات عملية التمثيل الغذائي (المعدل الذي يحرق به الجسم الطعام). ويسمح التخلص من النيكوتين للشهية بأن تعود إلى مستواها الطبيعي، تقريبا، كما يؤدي إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي أيضا. وبالإضافة إلى ذلك، كثيرون من الناس يستبدلون الغذاء بالسجائر. ولكن الوزن المكتسب نتيجة الإقلاع عن التدخين لا يشكل أي تهديد خطير للصحة، مثل الخطر الكبير الذي يشكله التدخين. ويمكن أن يكون البدء بتنفيذ برنامج خاص لممارسة التمارين الرياضية اليومية قبل وخلال عملية الإقلاع عن التدخين - عاملا مساعدا جدا في تقليل زيادة الوزن. ويستحسن أن تسأل طبيبك للإرشاد والتوجيه.


التدخين وعمر الإنسان


  • لقد أكدت كافة الدراسات على أن التدخين يقلل من عمر الإنسان، وإليك بعض الإحصاءات العالمية الدالة على ذلك :
  • وجد أن نسبة الوفيات بين المدخنين أكثر من غيرهم، وأن حوالي 2.5 مليون نسمة يموتون سنويا في العالم بسبب التدخين، وهذا الرقم يوازي نصف عدد الوفيات في العالم


  • متوسط عمر الشباب الذين يدخنون علبتين من السجائر أو أكثر في اليوم الواحد ينقص 8 سنوات، بينما ينقص 4 سنوات لهؤلاء الذين يدخنون أقل من عش سجائر.


  • لقد أثبتت الأبحاث والدراسات العلمية هو المسؤول عن 8 ـ10 % من الوفيات بين الرجال.
  • وجد أن معدل الوفيات فيمن يدخنون عشر سجائر يوميا يزيد 25 % عن غير المدخنين، وأن 25 % من المتوفين بأمراض القلب يكون سبب الوفاة لديهم هو التدخين.


  • وجد أن حوالي 75% من الرياضين على المستوى الدولي لايدخنون، أما الرياضيون الذين يشاركون في الدورات الأولمبية فإن نسبة المدخنين فيهم تصل إلى صفر بالمئة


  • أعلنت كلية الأطباء الملكية بلندن أن تدخين سجارة واحدة يقصر من عمر الانسان حوالي 14 دقيقة 14 ثانية.


أضرارالتدخين على أجهزة جسم الانسان

الجهاز العصبي المركزي:


  • أحد مكونات التبغ هو النيكوتين، وهو يصل إلى الدماغ بثوانٍ معدودة من استنشاقه ويؤثر عليه بحيث يجعله نشطاً ويعمل بشكل أكبر، والنيكوتين مادة تتلاعب بالمزاج وتؤثر عليه، كما أن التدخين بشكل عام يزيد من ضمور عصب العين مما يؤثر على الرؤية ويسبب ضعف البصر، وأيضاً يؤثر على حاسة الشم والتذوق، مما يفقد الشهية أحياناً. 


الجهاز التنفسي:


  • عند استنشاق الدخان، يدخل الجسم العديد من المواد الضارة بالرئتين، مما يفقد رئتيك القدرة على تصفية المواد الكيميائية الضارة، السعال عرض للتخلص من السموم ولكنه لا يستطيع مسح السموم بما فيه الكفاية، فتصبح السموم محصورة في الرئة، والمدخنون هم أكثر عرضة للالتهابات الجهاز التنفسي ونزلات البرد، والإنفلونزا، التدخين يتسبب في حالة تسمى انتفاخ الرئة، كما ويدمر الحويصلات الهوائية في الرئتين، ويتسبب بالتهاب الشعب الهوائية المزمن، والمدخنون لفترة طويلة من الزمن معرضون لخطر الإصابة بسرطان الرئة


  • نظام القلب والأوعية الدموية: التدخين يزيد من نسب الكولسترول السيء في الدم ويخفض من نسبة الجيد منه، وهذا الأمر يؤدي إلى تراكم المواد الدهنية وتصلب الشرايين، ويزيد من خطر تجلط الدم، وأمراض القلب التاجية المتكررة، والنوبات القلبية
  • الجهاز الهضمي: التدخين يخفض شهيتك، مما يجعلك غير قادر على الحصول على كافة المواد الغذائية التي تحتاجها، كما أنّ تعاطي التبغ يسبب التهاب اللثة كما يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الفم، والمريء، والبنكرياس، والكلى، ويؤثر التدخين أيضاً على الإنسولين، فهو يقاومه مما يجعلك أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع 2. 


معلومات حول التدخين


  • الانسحاب من التدخين يؤثر على الشعور والنفسية فهو يسبب القلق، الغضب، والاكتئاب، وقد يسبب الصداع ومشاكل النوم.
  • التدخين يؤثر على الأشخاص الموجودين في المكان نفسه، بسبب ظاهرة التدخين السلبي.
  • جلطات الدم الناتجة عن التدخين يمكن أن تسبب السكتة الدماغية. 
  • التدخين من الممكن أن يكون له أعراض سلبية على الجلد، فهو قادر على التسبب بتلون الجلد والتجاعييد والشيخوخة المبكرة. 
  • من الأعراض الجانبية للانسحاب من التدخين الغثيان والتقيؤ في بعض الأحيان والعصبية، زيادة الوزن.