هشاشة العظام وعلاجها


ماهي هشاشة العظام؟


هي حالة ضعف أو نقص في كثافة العظام والتي تؤدي إلى هشاشتها وسهولة كسرها.
وتحتوي العظام على معادن مثل الكالسيوم والفسفور التي تساعد على بقاء العظام كثيفة وقوية.

أعراض المرض:

  • غالباً لايوجد علامات لهشاشة العظام، ولكن قد تظهر بعض الآلام بعد تعرض الشخص لكسر في عظمه.
  • كسور في العمود الفقري أو الرسغ أو الحوض.
  • ألم في أسفل الظهر.
  • ألم في الرقبة.
  • نقصان في طول المريض وذلك مع مرور الزمن.
  • والعظام الأكثر عرضه للكسر في المرضى المصابين هي عظام الورك والفخذ والساعد والعمود الفقري.


أطعمة لعلاج هشاشة العظام

  • الحلبة وهي الأفضل بين كل الاأعشاب تعمل الحلبة على تقوية العظام وحمايتها من هشاشة العظام، ويمكن غلى الحلبة وتناولها كمشروب أو إضافتها للحليب (اللبن). 

السمك

  •  مثل أسماك السلمون والسردين فهي غنية بفيتامين D الذي يعمل على امتصاص وتثبيت الكالسيوم.

الحليب

  • الحليب ومنتوجات الألبان الأخرى وخاصة تلك قليلة الدسم التي تعمل على خسارة الوزن وبالتالي تخفيف الضغط على العظام.

الكرنب

  • يحتوي الكرنب على فيتامين K والكثير من الكالسيوم المفيد لصحة العظام


بذور القرع

  •  تحتوي بذور القرع على كميات لا يستهان بها من المغنيسيوم الذي يساعد على تقوية العظام

البيض

  •  يعد البيض مخزنا متكاملا من البروتين المهم لقوة العظام كما يعمل على تكوين الكولاجين الذي يهتم بصحة الأنسجة العظمية.

العسل

  • يحتوي العسل على الكثير من المعادن المهمة لصحة العظام وأنسجتها


العلاج الطبي
علاج المرض هنا تبدأ مرحلة التعايش لان العلاج تخفيف الألم والإقلال من العجز وتحسين نوعية الحياة من أهمها:

  • (لا تستخدم هذه الأدوية إلا تحت إشراف الطبيب)
  • العلاج الهرموني الاستبدالي:( Hormone Replacement therapy) وذلك لتعويض الاستروجين الذي يتوقف الجسم عن إفرازه بمجرد أن تخطي سن اليأس.
  • الاستبدال بمعدلات مستقبلات الهرمون (Selective Estrogen Receptor Modulators  ) وهو علاج يعمل كأنه هرمون على العظم وليس له تأثير هرموني على الرحم والثدي وبالتالي أقل من الإعراض الجانبية عن الهرمونات: ومن أمثلته أقراص رالوكسيفين (Raloxifene ).
  • الكالسيتونين  Calcitonin:
  • الكالسيتونين هو هرمون موجود في أجسامنا جميعاً. وهو يعمل على وقف الخلايا الأكولة المسؤوله عن تأكل العظام ومنع المزيد من فقدان المادة العظمي كما أنه أيضاً يخفف بعض الألم وخاصة في العمود الفقري.
  • مجموعة البيسفوسفونات Bisphosphonates :
  • وهو علاج غير هرموني ويعمل على وقف نشاط الخلايا الأكولة المسؤولة عن تأكل العظام ومنع مزيد من فقدان المادة العظمية ومن الأمثلة ALendronate و Residronate .
  • أدوية منشطة للخلايا البنائه للعظام:
  • مثل مركب تيريبا راتايد Teriparatide
  • فيتامين "د" النشط:
  • مثل كالسيتريول، وآلفا كالسيد ول، وان آلفا وهي تساعد على امتصاص الكالسيوم بالإضافة لتأثيرها على خلايا العظام والكلى لتقليل إخراج الكالسيوم مع البول.
  • الكالسيوم:
  • يفضل إعطاء جرعات جيدة من الكالسيوم للنساء اللواتي يعانين من هشاشة العظام.
  • الستيرويدات البناءة:
  • تعمل الستيرويدات على تحفيز تكوين العظام فتؤدي إلى نمو المادة العظمية وتستخدم لرياضيين. وهي نادراً ما تستعمل في النساء اللواتي يعانين من هشاشة العظام.
  • الفلوريد Fluoride :
  • يعمل الفلوريد على زيادة الكتلة العظمية في الهيكل وقد ابدي بعض النجاح في علاج النساء اللواتي يعانين من هشاشة العظام وكسور العمود الفقري وهو يزيد من كمية العظم ولكن بجودة أقل . الفلوريد يستعمل نادراً.

الوقاية والعلاج من المرض:
  • تناول الغذاء المتوازن الذي يحتوي على العناصر الأساسية لنمو العظام.
  • تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم والفسفور وفيتامين (د).
  • الابتعاد عن التدخين وشرب الكحول والمشروبات الضارة.
  • التعرض لأشعة الشمس (فترة الشروق والغروب).
  • تناول العلاج المناسب بعد استشارة الطبيب.