عبارات جميلة جدا ومؤثرة




   إن أسوأ ما يصيب الإنسان أن يكون بلا عمل أو حب 

   الحياء جمال في المرأة وفضيلة في الرجل 

   صديقك من يصارحك بأخطائك لا من يجملها ليكسب رضاءك 

     الصداقة بئر يزداد عمقا كلما أخذت منه 

   الابتسامة كلمة طيبة بغير حروف 

   لا تفكر في المفقود حتى لا تفقد الموجود 

   من قنع من الدنيا باليسير هان عليه كل عسير 

   الكلمة الطيبة جواز مرور إلى كل القلوب 

   إذا ازداد الغرور..نقص السرور 

   الضمير المطمئن خير وسادة للراحة

   من يزرع المعروف يحصد الشكر 

   البستان الجميل لا يخلو من الأفاعي 

     العمر هو الشئ الوحيد الذي كلما زاد نقص 

   القلوب أوعية والشفاه أقفالها والألسن مفاتيحها فليحفظ كل إنسان مفتاح سره 

   الخبرة .. هي المشط الذي تعطيك إياه الحياة .. عندما تكون قد فقدتَ شعرك 

   المال خادمٌ جيد .. لكنه سيدٌ فاسد 

   عظَمة عقلك تخلق لك الحساد .. وعظَمة قلبك تخلق لك الأصدقاء 

   دقيقة الألم ساعة .. وساعة اللذة دقيقة 

   لا داعى للخوف من صوت الرصاص .. فالرصاصة التى تقتلك لن تسمع صوتها. 

إذا لم تعلم أين تذهب , فكل الطرق تفي بالغرض

|

يوجد دائماً من هو أشقى منك , فابتسم

|

يظل الرجل طفلاً , حتى تموت أمه , فإذا ماتت ، شاخ فجأة 

|

عندما تحب عدوك , يحس بتفاهته

|

إذا طعنت من الخلف , فاعلم أنك في المقدمة

|

الكلام اللين يغلب الحق البين

|

كلنا كالقمر .. له جانب مظلم

|

لا تتحدى إنساناً ليس لديه ما يخسره

|

العين التي لا تبكي , لا تبصر في الواقع شيئاً

|

المهزوم إذا ابتسم , افقد المنتصر لذة الفوز

|

لا خير في يمنى بغير يسار

|

الجزع عند المصيبة , مصيبة أخرى

|

الابتسامة كلمة معروفه من غير حروف

|

اعمل على أن يحبك الناس عندما تغادر منصبك , كما يحبونك عندما تتسلمه 

|

لا تطعن في ذوق زوجتك , فقد اختارتك أولا

|

لن تستطيع أن تمنع طيور الهم أن تحلق فوق رأسك

و لكنك تستطيع أن تمنعها أن تعشش في رأسك

|

تصادق مع الذئاب .... على أن يكون فأسك مستعداً

|

ذوو النفوس الدنيئة , يجدون اللذة في التفتيش عن أخطاء العظماء 

|

إنك تخطو نحو الشيخوخة يوماً مقابل كل دقيقة من الغضب 

|



كن صديقاً , ولا تطمع أن يكون لك صديق

|

إن بعض القول فن .. فاجعل الإصغاء فناً

|

الذي يولد يزحف , لا يستطيع أن يطير

|

اللسان الطويل ***** على اليد القصيرة

|

نحن نحب الماضي لأنه ذهب . ولو عاد لكرهناه

|

من علت همته , طال همه

|

من العظماء من يشعر المرء بحضرته أنه صغير

ولكن العظيم بحق هو من يُشعر الجميع في حضرته بأنهم عظماء 

|

من يطارد عصفورين يفقدهما جميعاً

|

المرأة هي نصف المجتمع وهي التي تلد و تربي النصف الآخر 


|

كلما ارتفع الإنسان , تكاثفت حوله الغيوم والمحن

|

لا تجادل الأحمق , فقد يخطئ الناس في التفريق بينكما 

|

الفشل في التخطيط يقود إلى التخطيط للفشل

|

  أن تضيء شمعة صغيرة خير لك من أن تنفق عمرك تلعن الظلام 

   لا يحزنك إنك فشلت مادمت تحاول الوقوف على قدميك من جديد 

   كلما ازدادت ثقافة المرء ازداد بؤسه 

   سأل الممكن المستحيل : أين تقيم ؟ فأجابه في أحلام العاجز 

   إن بيتا يخلو من كتاب هو بيت بلا روح 

   ليس القوي من يكسب الحرب دائما وإنما الضعيف من يخسر السلام دائما 

   الألقاب ليست سوى وسام للحمقى والرجال العظام ليسوا بحاجة لغير اسمهم 

   من يحب الشجرة يحب أغصانها 

   نحن لا نحصل على السلام بالحرب وإنما بالتفاهم 

  إذا اختفى العدل من الأرض لم يعد لوجود الإنسان قيمة 

   ليست السعادة في أن تعمل دائما ماتريد بل في أن تريد ما تعمله 

قد يجد الجبان 36 حلاً لمشكلته ولكن لا يعجبه سوى حل واحد منها وهو .. الفرار

|

شق طريقك بابتسامتك خير لك من أن تشقها بسيفك

|

من أطاع الواشي ضيَع الصديق

|

أن تكون فرداً في جماعة الأسود خير لك من أن تكون قائداً للنعام 

|

لا تستحِ من إعطاء القليل فإن الحرمان اقل منه

|

لكل كلمة أذن , ولعل أذنك ليست لكلماتي , فلا تتهمني بالغموض
|
| اياك والغيبة فانها تمقتك الى الناس وتحبط اجرك.

| اياك والغضب فاوله جنون وآخره ندم.

| اياك والحرص فانه شين الدين وبئس القرين.

| اياك والهذر فمن كثر كلامه كثرت آثامه.

|اياك والبطنة فمن لزمها كثرت اسقامه وفسدت احلامه.

| لكل شيء زكاة وزكاة العقل احتمال الجهال

| لكل ظالم عقوبة لا تعدوه وصرعة لا تخطّه.

| لكل رزق سبب فاجملوا في الطلب

| لكل شيء آفة وآفة الخير قرين السوء

| لكل دين خلق وخلق الايمان الرفق .

| ليس لكذوب امانة ولا لفجور صيانة.

| ليس بمؤمن من لم يهتم باصلاح معاده

| ليس كل طالب محتاج

| ليس الكذب من خلائق الاسلام

| ليس بخير من الخير الا ثوابه.

| كن في الملأ وقورا وفي الخلاء ذكورا.

| كن بالبلاء محبورا وبالمكاره مسرورا.

| كن للود حافظا وان لم تجد محافظا.

| كن حسن المقال جميل الافعال.


| كن في الدنيا ببدنك وفي الآخرة بقلبك وعملك.

| كلما اخلصت عملا بلغت من الآخرة املا

| كلما قاربت اجلا فاحسن عملا

| كلما طالت الصحبة تأكدت المحبة

| كلما لا ينفع يضر والدنيا مع حلاوتها تمر والفقر بعد الغنى بالله لا يضر

| كلما كثر خزان الاسرار كثر ضياعها.

| عليك بالسكينة فانها افضل زينة

| عليك بالرضا والصبر في الشدة والرخاء

| عليك بالعلم فانه وراثة كريمة

| عليك بالآخرة تأتك الدنيا صاغرة

|
لقمان لأبنة
كذب من قال الشر بالشر يطفا فأن كان صادقا فليوقد نارين وينظر هل تطفي احدهما الأخري انما يطفي الخير الشر كما يطفي الماء النار 
|
الامام الشافعي 
اعظم الناس لنفسة لئيم  اذا ارتفع جفا اقاربة وانكر معارفة واستخف بمن فوقة وتكبر علي ذو الفضل 
|
لا تصنع المعروف في ثلاث  اللئيم فأنة مثل الارض السبخة( الارض اليابسة) الفاحش فأنة يري الذي صنعتة الية انما لمخافتة فحشة والأحمق فانة لا يعرف قدر ما استديت الية
|
علي بن ابي طالب رضي الله عنة
المرائي يكسل اذا كان وحدة وينشط اذا كان في الناس ويزيد في العمل اذا اثني علية وينقص منه اذا لم يثن علية
|
الاحنف بن قيس 
ثلاثة لا يخرجون من ثلاثة  شريف في من دنئ, وبر من فاجر, وحليم من احمق
|
اذا ارتكبن خطأ ولم تشا الاعتراف به اركتبت خطأ ثانيا , واذا اعترفت مختار بخطئك وضعت الخطأ في الماضي ووضعت العقل في الحاضر والحكمة في المستقبل 
|
اضعف الناس من ضعف عن كتمان سرة واقواهم من قوي علي غضبة واغناهم من قنع بما تيسر له
|
عمر ابن الخطاب ( رضي الله عنة)
اربعة تثبت لك الود في الصدر اخيك تبداه في السلا م والتوسع في المجلس وتدعوة بأحب الاسماء الية
|
اثنان ظالمان رجل اهديت له النصيحة فاتخذها ذنبا ورجل وسع له في مكان ضيق فجلس متربعا 
|
ابن مسعود 
من كان كلامة لا يوافق فعلة فانما يوبخ نفسة 
|
ستة لا تخطيهم الكأبه فقير حديث بغني , مكثر يخاف علي ماله التلف , الحقود الحسود , طالب مرتبة فوق قدرة وحليف ادب غير اديب 
|
الحسين بن علي
اعظم الناس قدرا ما لم يبال بالدينا بيد من كانت 
|
فضيلة العمل الحكمة وفضيلة القلب الشجاعة فأذا اجتمعتا تكونت فضيلة العدل والعدل اساس الملك 
|
الاحنف بن قيس
الملول ليس له وفاء الكذاب ليست له حيلة الحسود ليست له راحة البخيل ليست له مروءة ولا يسود سئ الخلق 
|
عمر ابن الخطاب ( رضي الله عنة)
من كثر كلامة كثر سقطة ومن كثر سقطة قل حياؤه ومن قل حياؤه قل روعة ومن قل روعة مات قلبة 
|
ستة اشياء تزيد العمر الصدقة والدعاء وطاعة الولدين وصلة الرحم والصلاة بالليل والاستغفار بعد صلاة الفجر 
|
قال بعض الحكماء الايام ثلاثة فامس صديق مؤدب  ابق لك عظة وترك فيك عبرة واليوم صديق مودع اتك ولم تأتة كان عنك طويل الغيبة وهو عنك سريع الضعن فخذ لنفسك فيه وغد لا تدري ما يحدث الله فيه امن اهلة انت ام لا؟
|
قال ابو الدرداء اضحكني ثلاث وابكاني ثلاث مؤمل الدنيا والموت يطلبة وغافل لا يغفل عنة وضاحك ملء فيه ولا يدري اساخهط ربة ام راض وابكاني هول المطلع وانقطاع العمل وموقفي بين يدي الله ولا ايدري ايؤمر بي الي الجنة ام الي النار

  مصاحبتك للمسرف فيه إتلاف لمالك, ومصاحبتك للبخيل فيه إتلاف لمروءتك

  الشخص الذي يمدحك بما ليس فيك, فلا تأمن أن يقول فيك من العيوب ما ليس فيك

  كثير من الناس يكرهونك لمجرد أنك أفضل منهم فلا تكترت لهم وواصل نجاحك

  الأخلاق هي أفضل من يدافع عن المرء في غيابه

  سر السعادة في القناعة بما نملك بين أيدينا وليس بما نرغب به, فرغبات الناس لاتنتهي

  ما دمت تحاول الوقوف على قدميك مرة أخرى, فلا يهمك أنك فشلت

  سر جمال المرأة حياءها, وسر جمال الرجل فضيلته

  إذا أردت آكتشاف حقيقة المرأة فتحاور معها مغمض العينين, لأنها لو كانت فاتنة شفع لها جمالها عن كل عيوبها

  ألفاظنا تعكس مدى رقي أفكارنا

  إفعل ما تظن أن فيه خيرا لك وصلاحا مع ربك, لأنك لن تسلم من كلام الناس بأي شكل من الأشكال.

  من المحتمل أن تعود المياه لمجاريها, لكن غالبا لا تعود صالحة للشرب

  هناك قلوب ستظل تحبك مهما أهملتها, وهناك قلوب لن تحبك مهما أكرمتها, فحاول أن تحسن الإختيار 

  لا تحاول المقارنة بينك وبين غيرك فإن في ذلك آنتقاصا لنفسك.

  إذا أحببت نفسك بشدة فلن تجد من ينافسك فيها

  النصيحة بعد وقوع الواقعة كإعطاء الدواء لميت

الوقت الذي الذي ستضيعه في تجميل ماضيك, إستغله في بناء مستقبلك 

  تجربة واحدة كفيلة بتعليمنا ما عجزت عنه ألف نصيحة

  أحيانا يكون الدواء أخطر من الداء (قليل من سيفهمها)

جميع النعم ستحسد عليها إلا التواضع.

 كُن لهواك غالبا ً وللنّجاة طالبا ً .

عبارات مؤثرة


 من جاهد على اقامة الحق وفّق .

|     من كثُر أحسانه أحبّه أخوانه .

|     من اقتنع بالكفاف أداه الى العفاف .

|     من لم يُخف أحدا ً لم يَخف أبدا ً.

|     من كفّارات الذنوب العظام اغاثة الملهوف .

|     من صدقت لهجته صحّت حجّته .

|     من سالم النّاس ربح السلا مة .

|     من عزّ النّفس لزوم القناعة .

|     من شاور الرجال شاركها في عقولها .

|     من خاف العقاب انصرف عن السّيئات .

|     من كرم عليه عرضه هان عليه المال .

|     كم من وضيع رفعه حسن خلقه .

|     من كثُر أحسانه كثُر خدمه وأعوانه .

|     من استعمل الرّفق استدرّ الرّزق .

|     في رضا الله غاية المطلوب .

|     في الطّاعة كنوز الأرباح .

|     من وقف عند قدره أكرمه الناس .

|     مع الشكر تدوم النعمة .

|     ليكن سجيّتك السخاء والأحسان .

|     ما أحسن العفو مع الأقتدار .

|     من نصح نفسه كان جديرا ً بنصح غيره .

|     من أطاع اٍمامه فقد أطاع ربّه .

|     في مجاهدة النّفس كمال الصّلاح .

|     مع الأخلاص ترفع الأعمال .

|     ما استُرقّت الأعناق بمثل الاٍحسان .

|     في سعة الأخلاق كنوز الأرزاق .

|     من راقب العواقب سلم من النّوائب .

|     كُن سمحا ً ولا تكن مبذّرا ً .

|     ما حُصّنت النعم بمثل الشكر .

|     صلة الرحم عمارةُ النّعم ودفاعةُ النقم .

|     صحّة الودّ من كرم العهد .

|     غضّ الطّرف من أشرف الورع .

|     صلة الأرحام من أفضل شيم الكرام .

|     عادة الكرام حسن الصّنيعة .

|     ظفر بجنّة المأوى من غلب الهوى .

|     ِصدْقُ الرََّجل على قدر مروءته .

|     غطاء العيوب السخاء والعفاف .

|     صواب الفعل يزيَّن الرّجل .

|     صدر العاقل صندوق سرَّه .

|     من يِطع الله يفز .

|     عليك بذكر الله فإنّه نور القلب .

|     صلة الرحم تدرُّ النعم وتدفع النّقم .

|     صلة الرحم منماة للعدد مثراة للنّعم .

|     صلة الرّحم تنمي العدد وتوجب السُّؤدد .

|     عليك بالرّضا في الشّدّة والرّخاء .

|     صدقة العلانية تدفع ميتة السوء .

|     من تواضع رُفِع .

|     عليك بالوفاء فإنّه أقوى جُنّة .

|     صلاح العمل بصلاح النّية .

|     من أخلص بلغ الآمال .

|     غاية التّسليم الفوز بدار النّعيم .

|     صلاح البدن الحمية .

|     ظفر بالخير من طلبه .

|     عنوان النبل الأحسان إلى النّاس.

|     في صلة الرّحم حراسة النّعم.

|     عزيمة الخير تطفي نار الشّر.

|     عنوان العقل مداراة النّاس.

|     غاية المجاهده أن يجاهد المرء نفسه.

|     من صبر نال المنى.

|     في شكر النعم دوامها.

|     من ذكر الله ذكره.

|     كاتم السّر وفيّ أفلح.

|     طوبى لمن راقب ربّه وخاف ذنبه.

|     من حاسب نفسه وقّرّ.

|     شاور ذوي العقول تأمن الزّلل والندم.

|     من صان نفسه وُقّر.

|     عليك بالشّكر في السرّاء والضّرّاء.

|     صلاح النّفس مجاهدة الهوى.

|     من صبر هانت مصيبته.

|     شرف الرّجل نزاهته, وجماله مروّته.

|     طوبى لمن حافظ على طاعة ربّه.

|     صلاح الدّين بحسن اليقين.

|     من توكّل على الله كفاه.

|     عليك بالسّكينه فإنّها أفضل زينه.

|     شرف المؤمن إيمانه، وعزه بطاعته.

|     من بذل جاهه استُحمد.

|     سادة أهل الجنّة الأتقياء المتّقون.

|     من صبر خفّت محنته.

|     عليك بالصّدق، تنج من دناءة الشُح.

|     سالم النّاس تسلم دنياك.

|     من عمل بالسداد ملك.

|     طوبى لمن أشعر التّقوى قلبه.

|     من عرف نفسه فقد عرف ربّه.

|     سُلّمُ الشّرف التّواضع والسخاء.

|     من أحسن إلى جيرانه كثُر خدمه.

|     على الصّدق والأمانة مبنى الإيمان.

|     الصدقة دواء مُنجح.

|     سبب صلاح الدين الورع.

|     من تحّلى بالحلم سكُن طيشه.

|     طوبى لمن حافظ على طاعة ربّه.

|     من رضي بالقضاء طاب عيشه.

|     شيئان لا يوزن ثوابهما العفو والعدل.

|     عليك بالحلم فإنّه خلق مرضي.

|     من فوّض أمره إلى الله سدّده.

|     سالم النّاس تسلم، واعمل للآخرة تغنم.

|     من اهتدى بهدى الله أرشده.

|     سبب صلاح الايمان التقوى.

|     طوبى لمن شغل بالذّكر لسانه.

|     من سأل الله أعطاه.

|     عليك بإدمان العمل في النشاط والكسل.

|     سلامة العيش في المداراة.

|     من حفظ عهده كان وفيّاً.

|     شيئان هما ملاك الدين: الصدق واليقين.

|     من ملك غضبه كان حليماً.

|     طوبى لمن بادر أجله وأخلص عمله.

|     من ملك عقله كان حكيماً.

|     سبب صلاح النفس الورع.

|     من سأل في صغره أجاب في كبره.

|     عليك بالأمانة فإنّها أفضل ديانة.

|     من انفرد عن النّاس صان دينه.

|     من كرم خلقه إتّسع رزقه.

|     طوبى لمن خاف الله فأمن.

|     سنّة الكرام الوفاء بالعهود.

|     من حسُنت سريرته حسُنت علانيته.

|     شكر المؤمن يظهر في عمله.

|     سلاح المؤمن الأستغفار.

|     من تعزّز بالله لم يذلّه سلطان.

|     على قدر المروّة تكون السّخاوة.

|     صلاح العبادة التّوكٌّل.

|     من اعتصم بالله لم يضرّه سلطان.

|     سلاح الموقن الدعاء.

|     من طلب السّلامة لزم الأستقامة.

|     على قدر الحياء تكون العفّة .

|     صلاح الدين بحسن اليقين.

|     من كان صدوقاً لم يعدم الكرامة.

|     عادة الكرام الجود.

|     طوبى لمن ذكر المعاد فأحسن.

|     من عمل للمعاد ظفر بالسّداد.

|     سعادة المرء القناعة والرضا.

|     من قنع بقسم الله استغنى.

|     من وثق بالله توكّل عليه.

|     من صحّت ديانته قويت أمانته.

|     لقاح الإيمان تلاوة القرآن.

|     طوبى لنفس أدّت لربّها فرضها.

|     من أيقن بالجزاء أحسن.

|     لم يعدم النّصر من انتصر بالصّبر.

|     طلب الأدب جمال الحسب.

|     زكاة الجمال العفاف.

|     صلاح العقل الأدب.

|     سامع ذكر الله ذاكر.

|     زكاة الشجاعة الجهاد في سبيل الله.

|     زين الايمان الورع.

|     ردع الهوى من شيمة العقلاء.

|     رأس الإيمان الصّدق.

|     زين الحكمة الزهد في الدنيا.

|     رأس الاسلام الأمانة.

|     رأس الحكمة لزوم الحق.

|     رأس الايمان الصبر.

|     رحمة الضعفاء تستنزل الرّحمة.

|    

 حكم علي بن ابي طالب 


           أيها الناس اعلموا أن كمال الدين طلب العلم والعمل به، ألا وإن طلب العلم أوجب عليكم من طلب المال، إن المال مقسوم مضمون لكم قد قسمه عادل بينكم وضمنه وسيقى لكم والعلم مخزون عند أهله قد أمرتم بطلبه من أهله فاطلبوه.

                 الصبر صبران: صبر على ما يكره وصبر على ما يحب، والصبر من الايمان كالرأس من الجسد،ولا خير في جسد لا رأس معه، ولا في إيمان لا صبر معه.

                 لا يكونن المحسن والمسيء عندك بمنزلة سواء، فإن ذلك تزهيد لأهل الإحسان في الإحسان وتدريب لأهل الإساءة على الإساءة، فالزم كلا منهم ما ألزم نفسه أدباً منك

                 من لم يملك لسانه يندم، ومن لا يتعلم يجهل، ومن لا يتحلم لا يحلم، ومن لا يرتدع لايعقل، ومن لا يعقل يهن، ومن يهن لا يوقر.

                 احسبوا كلامكم من أعمالكم يقل كلامكم إلا في الخير.

عبارت في الدنيا


           لا تصرم أخاك على ارتياب، ولا تقطعه دون استعتاب.


           ما أطال العبد الامل إلا أنساه العمل.

           لا يكون الصديق لأخيه صديقاً حتى يحفظه في نكبته وغيبته وبعد وفاته.

           لا تتم مروة الرجل حتى يتفقه في دينه، ويقتصد في معيشته، ويصبر على النائبة إذا نزلت به، ويستعذب مرارة إخوانه.

           من استطاع أن يمنع نفسه من أربعة أشياء فهو خليق بأن لا ينزل به مكروه أبداً: العجلة واللجاجة والعجب والتواني.


           ما أخذ الله على أهل الجهل أن يتعلّموا حتى أخذ على أهل العلم أن يعلّموا.


           نظرُ المؤمن في وجه أخيه المؤمن للمودّة والمحبّة له عبادةٌ


           افعل الخْيرَ إلى كلِّ من طلبه منك، فإن كان أهله فقد أصبت موضِعَهُ وإن لم يكن بأهلٍ كنت أنت أهلَهُ. 


           الخيرُ كله صيانة الانسان نفسه.


           إن المعرفة وكمال دين المسلم تركه الكلام فيما لا يعنيه وقلة مرائه وحلمه وصبره وحسن خلقه.



           القول الحسن يثري المال، وينمي الرزق، وينسأ في الأجل، ويحبب الى الاهل، ويدخل الجنة.

    

إذا فاتك الأدب فالزم الصمت      



الفكرة مرآة صافية و الاعتبار منذر ناصح      



العجب ممن خاف العقاب فلم يكف و رجا الثواب فلم يعمل      



الاعتبار يقود إلى الرشاد      



الكريم يلين إذا استعطف و اللئيم يقسو إذا لوطف      



أحسن إذا أحببت أن يحسن إليك      



العفاف زينة الفقر      



الشكر زينة الغنى      



الصبر زينة البلاء      



التواضع زينة الحسب      



الفصاحة زينة الكلام      



العدل زينة الإمارة      



السكينة زينة العبادة      



الحفظ زينة الرواية      



الإيثار زينة الزهد       



الخشوع زينة الصلاة      



الناس أبناء ما يحسنون     



العلم وراثة مستفادة , رأس العلم الرفق و آفته الخرق     



الجاهل صغير و إن كان شيخا      



العالم كبير و إن كان حدثا      



الأدب يغني من الحسب من عرف بالحكمة لحظته العيون بالوقار      



العلم في الصغر كالنقش في الحجر     



الآداب تلقيح الأفهام و نتائج الأذهان      



المودة أشبك الأنساب و العلم أشرف الأحساب      



العلم خير من المال لأن العلم يحرسك و أنت تحرس المال و العلم يزكو على الإنفاق و المال تنقصهالنفقة العلم حاكم و المال محكوم عليه      



الحلم سجية فاضلة      



أول عوض الحليم من حلمه أن الناس أنصاره على الجاهل      



التواضع يكسبك السلامة زينة الشريف التواضع      



النصح لمن قبله      



التدبير قبل العمل يؤمنك الندم      



احذر العاقل إذا أغضبته و الكريم إذا هنته و النذل إذا أكرمته و الجاهل إذا صاحبته     



الحاسد مغتاظ على من لا ذنب له إليه بخيل بما لا يملكه     



الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب     



الحسد آفة الدين و حسب الحاسد ما يلقى     



الحسد لا يجلب إلا مضرة و غيظا يوهن قلبك , و يمرض جسمك , و شر ما استشعر قلب المرء الحسد , تغنم و نق قلبك من الغل تسلم     



الحسود سريع الوثبة بطيء العطفة مغموم و اللئيم مذموم     



الصبر ستر من الكروب و عون على الخطوب     



الصبر صبران صبر عند البلاء و أفضل منه الصبر عند المحارم     



الصبر مطية لا تكبو و القناعة سيف لا ينبو     



التثبت رأس العقل و الحدة رأس الحمق     



الأدب صورة العقل فحسن عقلك كيف شئت     



العقول مواهب و الآداب مكاسب     



إعجاب المرء بنفسه دليل على ضعف عقله     



الجمال في اللسان و الكمال في العقل      



العقول أئمة الأفكار و الأفكار أئمة القلوب و القلوب أئمة الحواس و الحواس أئمة الأعضاء     



الداعي بلا عمل كالرامي بلا وتر     



أفضل ما لقيت الله به نصيحة من قلب و توبة من ذنب     



إياكم و الجدل فإنه يورث الشك في دين الله     



اليوم عمل و لا حساب و غدا حساب و لا عمل     



التقي سائق إلى كل خير     



الكريم من أكرم عن ذل النار وجهه     



اتعظ بغيرك و لاتكن متعظا بك     



أدوا الأمانة و لو إلى قاتل الأنبياء     



الرغبة مفتاح العطب و التعب مطية النصب     



الشر داع إلى التقحم في الذنوب     



الجواد من بذل ما يضن بمثله     



أزرى بنفسه من استشعر الطمع     



أَشرف الغنى ترك المنى     



الحرص مفتاح التعب و داع إلى التقحم في الذنوب و الشره جامع لمساوئ العيوب الحرص علامة الفقر     



أَزرى بنفسه من استشعر الطمع، ورضي بالذل من كشف ضره، وهانت عليه نفسه من أَمر عليها لسانه     



البخل عار، والجبن منقصة، والفقر يخرس الفطن عن حجَّته، والمقلّ غريب في بلدته، والعجز آفة، وَالصَّبر شجاعة، والزّهد ثروة، والورع جنَّة، ونعم القرين الرّضى، والعلم وراثه كريمة، والادب حلل مجدَّدة، والفكر مرآة صافية، وصدر العاقل صندوق سرّه، والبشاشة حبالة المودّة، والاحتمال قبر العيوب      



المسالمة خبء الْعيوب، ومن رضي عن نَفسه كثر الساخط عليه، والصدقة دواء منجح، وأعمال العباد في عاجلهم، نصب أَعينهم في آجلهم     



اعجبوا لهذا الانسان ينظر بشحم ، ويتكلم بلحم ، ويسمع بعظم ، ويتنفس من خرم!!



إذا أَقبلت الدنيا على أحد أعارته محاسن غيره، وإذا أدبرت عنه سلبته محاسن نفسه     



إذا قدرت على عدوك فاجعل العفو عنه شكراً للقدرة عليه     



أعجز الناس من عجز عن اكتساب الاخوان، وأَعجز منه من ضيع من ظفر به منهم     



إذا وصلت إليكم أَطراف النعم فلا تنفروا أَقصاها بقلة الشكر     



أقيلوا ذوي المروءات عثراتهم، فما يعثر منهم عاثر إلا ويده بيد الله يرفعه     



امش بدائك ما مشى بك     



أَفضل الزهد إخفاء الزهد     



إذا كنت في إدبار، والموت في إقبال، فما أسرع الملتقى!



الحذر الحذر! فوالله لقد ستر، حتى كأنه قد غفر     




الشك على أَربع شعب: على التماري، والهول، والتردد والاستسلام: فمن جعل المراء ديدناً لم يصبح ليله، ومن هاله ما بين يديه نكص على عقبيه، ومن تردَّد في الريب وطئته سنابك الشياطين، ومن استسلم لهلكة الدنيا والاخرة هلك فيهما     



إن أغنى الغنى العقل، وأَكبر الفقر الحمق، وأَوحش الوحشة العجب، وأكرم الحسب حسن الخلق     



إياك ومصادقة الاحمق، فإنه يريد أَن ينفعك فيضرك     



إياك ومصادقة البخيل، فإنه يقعد عنك أحوج ما تكون إليه     



إياك ومصادقة الفاجر، فإنه يبيعك بالتافه     



إياك ومصادقة الكذاب، فإنه كالسراب: يقرّب عليك البعيد، ويبعّد عليك القريب     



الظفر بالحزم، والحزم بإجالة الرأي، والرأي بتحصين الاسرار     



احذروا صولة الكريم إذا جاع، واللئيم إذا شبع     



أَولى الناس بالعفو أقدرهم على العقوبة     



السخاء ما كان ابتداء، فأَما ما كان عن مسأَلة فحياء وتذمّم     



الصبر صبران: صبر على ما تكره، وصبر عما تحبّ     



الغنى في الغربة وطن، والفقر في الوطن غربة     



القناعة مال لا ينفد     



المال مادة الشهوات     



اللسان سبع، إن خلّي عنه عقر     



المرأة عقرب حلوة اللسبة     



إذا حيّيت بتحية فحيّ بأحسن منها، وإذا أسديت إليك يد فكافئها بما يربي عليها، والفضل مع ذلك للبادىء     



الشفيع جناح الطالب     



أَهل الدنيا كركب يسار بهم وهم نيام     



العفاف زينة الفقر، [والشكر زينة الغنى]     



إذا لم يكن ما تريد فلا تبل كيف كنت     



إذا تم العقل نقص الكلام     



الدهر يخلق الابدان، ويجدّد الامال، ويقرّب المنيّة، ويباعد الامنيّة، من ظفر به نصب، ومن فاته تعب     



إن الامور إذا اشتبهت اعتبر آخرها بأَولها  

آه من قلّة الزاد، وطول الطريق، وبعد السفر، وعظيم المورد!

الحكمة ضالّة المؤمن، فخذ الحكمة ولو من أهل النفاق 

أوصيكم بخمس لو ضربتم إليها آباط الابل لكانت لذلك أهلاً: لا يرجون أحد منكم إلا ربه، ولا يخافن إلا ذنبه، ولا يستحيين أحد إذا سئل عما لا يعلم أَن يقول: لا أَعلم، ولا يستحيين أَحد إذا لم يعلم الشيء أن يتعلمه, وبالصبر، فإن الصبر من الايمان كالرأس من الجسد، ولا خير في جسد لا رأْس معه، ولا في إيمان لا صبر معه                                        


أوضع العلم ما وقف على اللسان، وأَرفعه ما ظهر في الجوارح والاركان 

إن هذه القلوب تملّ كما تملّ الابدان، فابتغوا لها طرائف الحكمة                                        


إن وليّ محمد من أَطاع الله وإن بعدت لحمته، وإن عدو محمد من عصى الله وإن قربت قرابته!

اعقلوا الخبر إذا سمعتموه عقل رعاية لا عقل رواية، فإن رواة العلم كثير، ورعاته قليل          

إن قولنا: (إِنَّا لله) إقرار على أَنفسنا بالملك، وقولنا: (وإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ) إقرار على أَنفسنا بالهلك     

إن الدنيا والاخرة عدوَّان متفاوتان، وسبيلان مختلفان، فمن أَحب الدنيا وتولاها أَبغض الاخرة وعاداها، وهما بمنزلة المشرق والمغرب، وماش بينهما، كلما قرب من واحد بعد من الاخر، وهما بعد ضرَّتان!      



إضاعة الفرصة غصة 

إن لله ملكاً ينادي في كل يوم: لدوا للموت، واجمعوا للفناء، وابنوا للخراب 

الدنيا دار ممرّ إلى دار مقرّ، والناس فيها رجلان: رجل باع نفسه فأَوبقها، ورجل ابتاع نفسه فأَعتقها 

الصلاة قربان كل تقيّ، والحج جهاد كل ضعيف، ولكل شيء زكاة، وزكاة البدن الصيام، وجهاد المرأة حسن التبعّل                   

استنزلوا الرزق بالصدقة، ومن أَيقن بالخلف جاد بالعطيَّة

إن هذه القلوب أَوعية، فخيرها أوعاها  

الناس ثلاثة: فعالم ربّانيّ، ومتعلّم على سبيل نجاة، وهمج رعاع، أَتباع كل ناعق، يميلون مع كل ريح، لم يستضيئوا بنور العلم، ولم يلجؤوا إلى ركن وثيق   

العلم خير من المال: العلم يحرسك وأَنت تحرس المال، والمال تنقصه النفقة، والعلم يزكو على الانفاق، وصنيع المال يزول بزواله                                        

المرء مخبوء تحت لسانه     

الراضي بفعل قوم كالداخل فيه معهم، وعلى كل داخل في باطل إثمان: إثم العمل به، وإثم الرضى به       

اعتصموا بالذمم في أَوتادها   

الفقر الموت الاكبر  

الاعجاب يمنع من الازدياد

الامر قريب والاصطحاب قليل
الناس أعداء ما جهلوا  

إذا هبت أمراً فقع فيه، فإن شدّة توقّيه أعظم مما تخاف منه                                        

آلة الرياسة سعة الصدر   

ازجر المسيء بثواب المحسن

احصد الشرّ من صدر غيرك بقلعه من صدرك
اللجاجة تسلّ الرأي

الطمع رقّ مؤبّد
الرحيل وشيك  
إن للقلوب شهوة وإقبالاً وإدباراً، فأتوها من قبل 

إن هذه القلوب تملّ كما تملّ الابدان، فابتغوا لها طرائف الحكمة 

إن مع كل إنسان ملكين يحفظانه، فإذا جاء القدر خلّيا بينه وبينه، وإن الاجل جنّة حصينة 

أَيها الناس، اتقوا الله الذي إن قلتم سمع، وإن أضمرتم علم، وبادروا الموت الذي إن هربتم أَدرككم، وإن أقمتم أخذكم، وإن نسيتموه ذكركم   

أَول عوض الحليم من حلمه أَن الناس أَنصاره على الجاهل 

إن لم تكن حليماً فتحلّم، فإنه قلّ من تشبّه بقوم إلا أوشك أن يكون منهم   

اتقوا الله تقيّة من شمَّر تجريداً، وجدّ تشميراً، وكمّش في مهل، وبادر عن وجل ،نظر في كرّة الموئل، وعاقبة المصدر، ومغبّة المرجع 

الجود حارس الاعراض، والحلم فدام السفيه، والعفو زكاة الظفر، والسلوّ عوضك ممن غدر، والاستشارة عين الهداية وقد خاطر من استغنى برأْيه، والصبر يناضل الحدثان، والجزع من أعوان الزمان، وأشرف الغنى ترك المنى، وكم من عقل أسير تحت هوى أمير! ومن التوفيق حفظ التجربة، والمودَّة قرابة مستفادة، ولا تأمننّ ملولاً  

أغض على القذى والالم ترض أبداً

الخلاف يهدم الرأي

أَكثر مصارع العقول تحت بروق المطامع   

العجب لغفلة الحسّاد عن سلامة الاجساد!

الطامع في وثاق الذلّ 

الايمان معرفة بالقلب، وإقرار باللسان، وعمل بالاركان 

العدل الانصاف، والاحسان التفضّل


الحجر الغصيب في الدار رهن على خرابها   

اتق الله بعض التقى وإن قلّ، واجعل بينك وبين الله ستراً وإن رقَّ  

إذا ازدحم الجواب خفي الصواب

إن لله في كل نعمة حقاً، فمن أَدَّاه زاده منها، ومن قصَّر منه خاطر بزوال نعمته   

إذا كثرت المقدرة قلت الشهوة 

احذروا نفار النعم، فما كل شارد بمردود 

الكرم أعطف من الرحم 

الحدَّة ضرب من الجنون، لان صاحبها يندم، فإن لم يندم فجنونه مستحكم 

إذا أملقتم فتاجروا الله بالصدقة

الوفاء لاهل الغدر غدر عند الله، والغدر بأهل الغدر وفاء عند الله        

إن للخصومة قحماً 

إذا بلغ النساء نصَّ الحقاق فالعصبة أولى 

إن الايمان يبدو لمظة في القلب، كلما ازداد الايمان ازدادت اللمظة 

إن الرجل إذا كان له الدين الظنون يجب عليه أن يزكّيه لما مضى إذا قبضه

أحسنوا في عقب غيركم تحفظوا في عقبكم 
إن كلام الحكماء إذا كان صواباً كان دواء، وإذا كان خطأ كان داء

أحبب حبيبك هوناً ما عسى أن يكون بغيضك يوماً ما، وأبغض بغيضك هوناً ما عسى أَن يكون حبيبك يوماً ما           

إن الطمع مورد غير مصدر، وضامن غير وفيوربما شرق شارب الماء قبل ريّه،كلما عظم قدر الشيء المتنافس فيه عظمت الرزيَّة لفقده، والامانيّ تعمي أَعين البصائر، والحظّ يأتي من لا يأتيه



إذا أرذل الله عبداً حظر عليه العلم  

أصدقاؤك ثلاثة، وأعداؤك ثلاثة: فأصدقاؤك: صديقك، وصديق صديقك، وعدوّ عدوّك , وأعداؤك: عدوّك، وعدوّ صديقك، وصديق عدوّك 


اتقوا ظنون المؤمنين، فإن الله تعالى جعل الحق على أَلسنتهم 


العمر الذي أعذر الله فيه إلى ابن آدم ستّون سنة

إن الله سبحانه فرض في أَموال الاغنياء أقوات الفقراء، فما جاع فقير إلا بما منع به غني، والله تعالى سائلهم عن ذلك                                        

الاستغناء عن العذر أَعز من الصدق به 

أَقل ما يلزمكم لله أَلا تستعينوا بنعمه على معاصيه 

إن الله سبحانه جعل الطاعة غنيمة الاكياس عند تفريط العجزة!

السلطان وزعة الله في أرضه

المسؤول حر حتى يعد 

الداعي بلا عمل كالرامي بلا وتر 

العلم علمان: مطبوع ومسموع، ولا ينفع المسموع إذا لم يكن المطبوع

العفاف زينة الفقر، والشكر زينة الغنى 

الغنى الاكبر اليأْس عما في أيدى الناس   

الثناء بأَكثر من الاستحقاق ملق، والتقصير عن الاستحقاق عيّ أَو حسد  

أَشدّ الذنوب ما استهان به صاحبه

أَكبر العيب أَن تعيب ما فيك مثله


الفكر مرآة صافية، والاعتبار منذر ناصح، وكفى أَدباً لنفسك تجنّبك ما كرهته لغيرك  

العلم مقرون بالعمل فمن علم عمل، والعلم يهتف بالعمل فإن أجابه وإلا ارتحل 


إن الحق ثقيل مريء، وإن الباطل خفيف وبيء  

البخل جامع لمساوىء العيوب، وهو زمام يقاد به إلى كل سوء  

الكلام في وثاقك ما لم تتكلم به، فإذا تكلمت به صرت في وثاقه، فاخزن لسانك كما تخزن ذهبك وورقك، فربّ كلمة سلبت نعمة [وجلبت نقمة] 



أَلا وإن من البلاء الفاقة، وأَشدّ من الفاقة مرض البدن، وأشدّ من مرض البدن مرض القلب   

أَلا وإن من النعم سعة المال، وأفضل من سعة المال صحة البدن، وأفضل من صحة البدن تقوى القلب  

ازهد في الدنيا يبصّرك الله عوراتها، ولا تغفل فلست بمغفول عنك!